منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الضمان: صرف معاشات مايو ويونيو مقدماً
اليوم في 9:58 am من طرف STAR

» الدوري الصيني "مقبرة" نجوم كرة القدم.. الكثير من المال، ونهاية الطموح!
اليوم في 9:36 am من طرف STAR

» 11 مليار إنسان على سطح كوكبنا قريباً.. وعند الانتهاء من قراءة هذه المادة سيكون هناك 500 طف
اليوم في 9:36 am من طرف STAR

» نفخ الشفايف بطريقة طبيعية
اليوم في 9:20 am من طرف STAR

» الحل السحري لتشفير حسابك على واتسآب
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 24, 2018
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 8:35 am من طرف STAR

» صورة “السائح والقرد” تشعل المواقع وتصل للمحاكم الأمريكية
2018-04-21, 10:24 am من طرف STAR

» طفل ولد بعد 4 سنوات من وفاة أبويه.. كيف؟
2018-04-21, 10:22 am من طرف STAR

» بعد 35 سنة زواج وإنجاب 9 أطفال اكتشف أنه عقيم
2018-04-21, 10:21 am من طرف STAR

» صحيفة سويسرية تكشف أين وكيف يعيش أبناء القذافي!
2018-04-21, 10:16 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 21, 2018
2018-04-21, 10:08 am من طرف STAR

» مباريات السبت 21/4/2018 والقنوات الناقلة
2018-04-21, 10:02 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 22/4/2018 والقنوات الناقلة
2018-04-21, 10:01 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 23/4/2018 والقنوات الناقلة
2018-04-21, 10:00 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ثوار... بين ملائكة وأشرار

اذهب الى الأسفل

ثوار... بين ملائكة وأشرار

مُساهمة من طرف عبدالله النيهوم في 2012-12-20, 4:33 pm


ثوار... بين ملائكة وأشرار



ليس بالضرورة أن تكون صفات الثائر الصدق والعدل والنزاهة، كلمة الثائر لو
أردنا لها شرح فهي تمثل ذلك الشخص الذي وجد نفسه في أوضاع لا تروقه بسبب
إفراطها في الظلم، أو حتى بسبب إفراطها في العدل، يفتعل الفوضى لتغيير هذه
الأحوال يسمى ثائرا، قد يثور السجناء في السجن برغم أنهم مجرمون، وقد يثور
الطلبة في المدارس ضد منع الغش برغم أن الغش جريمة.

لكننا وفي
عقلنا الباطن اعتقدنا أن الثائر والثورة شيء خير وبديع، وأن الثوار هم أشبه
ما يكونوا بالملائكة، وقد وقعنا في المحضور في اعتقادنا هذا، حين قامت
الثورة في ليبيا وشاهدنا الثوار واقعا ملموسا لأول مرة في حياتنا، هؤلاء
الشبان الذين رأيناهم على استعداد كامل لتقديم حياتهم رخيصة وقد قدموها
لأجل الوطن.

في الواقع لم يكن
هذا إلا نصف الحقيقة وليست الحقيقة كاملة، لشدة ما تعرضنا له من ظلم؛
بالغنا في التفاؤل وشاهدنا الكأس في نصفها الممتليء ولم نعير أي اهتمام
للآخر الفارغ، الثوار في الحقيقة هم خليط من هذا الشعب "الشعب الجاهل" مع
الاحتفاظ بعدم دقة العبارة، لكنه بالفعل تم تجهيله بطرية ممنهجة لعقود
طويلة، لم ينجو من هذا إلى من رحم ربي واجتهد وناضل للنجاة وهم بأعداد
قليلة، الثوار كان ضمنهم السجناء مرتكبي الجرائم المدنية، وكان بينهم
المجرمين والسارقين، وكان بينهم الغوغائيين الذين لم يعرفوا العدالة يوما،
متطرفون في الدين وفي السياسة وفي الأيدلوجيا، كلهم كانوا ضمن الثوار،
كانوا خليط من الخير والشر، وجدوا نفسهم في لحظة رهيبة اسمها "ثورة" قد
توحدوا لهدف واحد وغاية منشودة، هي القضاء على من رأوا أنه يمنع عنهم
غايتهم، التي ليس بالضرورة كلها غايات خيرة.

المجرم كانت غايته في
السرقة والابتزاز وجمع أموال الحرام وحياة مترفة كان يرى أنها تمنع عنه
وتمنح لغيره لهذا هو ضمن الثوار ويريد أن ينال غايته أو يهلك دونها، ورجل
الدين يريد أن يقيم إمارة إسلامية تماما كالتي قرأ عنها في التاريخ قبل
أكثر من ألف سنة مضت، وهو أيضا ضمن هؤلاء الثوار لتحقيق غايته أو ينال
دونها الشهادة إن لم تتحقق، والليبرالي والعلماني تفتنهم الحضارة الغربية
والرقي الأوربي والأمريكي ويروقهم الأمن والأمان والخدمات والتعليم الذي
يأتي من خلف البحار وهم ثوار لأنهم يريدون طرابلس وبنغازي تماما كلندن
وباريس، آخرون ضمن الثوار يروا أن قبيلة سرت ليست أكبر شانا من قبائلهم،
وأنه قد حانت اللحظة لأن يكونوا هم وأقاربهم يتسيدون الدولة ويستمتعون
بأموال البترول كما فعل نظرائهم.

وسط كل هذه الفوضى وكل هذا
التنوع قامت الثورة وسار في ركبها الخيرون كما الأشرار يدا بيد وكتفا بكتف،
واختلطت حبات العرق وقطرات الدماء؛ لهذا تكتسب الثورات أهميتها ويذكرها
التاريخ مرارا لأنها التمرد على العادي والمنطقي وكل ما هو قانوني، ولهذا
لا يمكن أن تخلوا الثورات من المخالفات والانتهاكات، ولهذا أنا أطلب من
الليبيين أن لا يتذمروا لأنهم شاهدوا انتهاكات لحقوق الإنسان قام بها
الثوار، فمن الطبيعي أن يحدث هذا؛ ببساطة لأنهم ثوار وليسوا ملائكة، يكفينا
فخرا كون هذه الثورة برغم كل الذي ذكرت، كانت الأقرب إلى الكمال وقد أذهلت
العالم بشاجعة من قاموا بها، وبوجود حد معقول من الأمان برغم الفوضى
المطلقة التي لو حدثت في أي بلد متحضر لخلفت أضرارا أكثر من هذه التي
خلفتها ثورة ليبيا.



-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~







avatar
عبدالله النيهوم
مشرف منتدي ألبوم الصور

ذكر
عدد المشاركات : 5352
العمر : 37
رقم العضوية : 9184
قوة التقييم : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى