منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» طرق تنظيف الستائر بأنواعها
أمس في 8:13 am من طرف STAR

» ما الذي يجعل سنغافورة من أغلى مدن العالم؟
أمس في 8:13 am من طرف STAR

» إحذر تنظيف العدسات اللاصقة بماء الصنبور!
أمس في 8:11 am من طرف STAR

» لماذا تكثر أمراض الجهاز التنفسي لدى الرضّع؟
أمس في 8:11 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم January 17, 2018
أمس في 8:06 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 7:53 am من طرف STAR

» الخطوط الجوية الليبية تغير مسار رحلاتها من مطار معيتيقة إلى مصراتة
أمس في 1:41 am من طرف عبدالله الشندي

» وصول ناقلات وقود إلى مينائي طبرق وبنغازي
أمس في 1:39 am من طرف عبدالله الشندي

» عودة التيار الكهربائي إلى منطقة البطنان بعد انقطاع استمرَّ 36 ساعة
أمس في 1:37 am من طرف عبدالله الشندي

» الخطوط الأفريقية تعلن إصابة أربع من طائراتها
أمس في 1:36 am من طرف عبدالله الشندي

» أسد ونمر يلتهمان حصاناً في عرض سيرك صيني!
أمس في 1:28 am من طرف عبدالله الشندي

» حدث في مثل هذا اليوم January 16, 2018
أمس في 1:27 am من طرف عبدالله الشندي

» من هنا سار النبي موسى وقومه هرباً من فرعون
أمس في 1:24 am من طرف عبدالله الشندي

» 4 وجهات على طريق الزوال بسبب المناخ
أمس في 1:22 am من طرف عبدالله الشندي

» مهارات مميزة لرجل في التحكم بسيارة صغيرة
أمس في 1:21 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


العراق.. السعدي يسحب مبادرة الحوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العراق.. السعدي يسحب مبادرة الحوار

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-05-19, 9:42 am


اتفقت لجان التنسيق في 5 محافظات عراقية تشهد منذ أشهر احتجاجات مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي، على عدم التفاوض مع الحكومة، في وقت سحب رجل دين بارز مبادرة كانت تهدف لاحتواء التوتر المتصاعد بين المعتصمين والسلطات العراقية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته لجان التنسيق وشيوخ العشائر في تلك المحافظات بعد تصاعد أعمال العنف واندلاع اشتباكات بين الجيش العراقي وعشيرة البو ريشة شمالي مدينة الرمادي في محافظة الأنبار.

وفي تطور لافت، أعلن رجل الدين البارز، عبدالملك السعدي، تخليه عن المبادرة التي أطلقها لحل الأزمة، والتي كانت تنص على تشكيل لجنة من المتظاهرين اسماها "لجنة حسن النوايا"، للتفاوض مع الحكومة بشأن مطالبهم.

وبعد انتهاء الاجتماع حمل السعدي الذي يحظى بشعبية كبيرة بين المعتصمين حكومة المالكي مسؤولية تراجعه عن تلك المبادرة، حسب ما ذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"

وكانت مصادر من داخل الاجتماع قالت في وقت سابق إن اللجان خيرت المراجع الدينية السنية الاختيار بين إعلان الإقليم السني في المنطقة الغربية أو مواجة الجيش والشرطة عسكريا.

وتشهد حافظات الأنبار وصلاح الدين والموصل وكركوك ونينوى وديالى ذات الأغلبية السنية منذ ديسمبر الماضي اعتصامات مناهضة للمالكي، احتجاجا على ما يصفونه بـ"سياسة التهميش الممنهج" ضد مواطني تلك المحافظات.

والسبت، طلب رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي، عقد جلسة نيابية طارئة بحضور مسؤولين أمنيين وعسكريين بهدف مناقشة التدهور الأمني في البلاد، في وقت تواصلت أعمال العنف حيث قتل 11 شخصا في هجمات متفرقة.

واعتبر النجيفي في بيانه أن العراق يعيش "تداعيات خطيرة "نتيجة هذا التدهور المريب الذي تقف خلفه قوة ظلامية.. تهدف إلى اشعال الفتنة بين مواطنيه واضعاف إرادته وعزمه ووحدته وتمزيق نسيجه الاجتماعي".

وتصاعدت حدة التوتر في الرمادي، إثر وقوع اشتباكات بين الجيش العراقي وعشيرة البو ريشة، دامت لأكثر من ساعة، حينما كانت قوة عسكرية تعتزم تنفيذ عملية دهم بحق مطلوبين للسلطات العراقية على خلفية اتهامات بتورطهم بقضية مقتل الجنود العراقيين الخمسة بالرمادي الشهر الماضي.

وعلى خلفية هذا الاشتباك، انتشر مئات المسلحين في منطقة البو ذياب وطلبوا من عناصر نقاط الشرطة القريبة الانسحاب، حسب ما أفاد النقيب في الشرطة. وقال إن "المسلحين ينتشرون الآن على مسافة من البوابة الرئيسية لقيادة عمليات الأنبار وهم يحملون الأسلحة".

وفي حادث آخر، قال مراسلنا في بغداد نقلا عن قيادة شرطة الأنبار، إن مسلحين مجهولين اختطفوا، السبت، 5 من عناصر الشرطة من نقطة تفتيش في منطقة الكيلو 160 غربي الرمادي.

صحة طالباني

وفي سياق منفصل، أعلن الفريق الطبي للرئيس العراقي، جلال طالباني، الذي يعالج في ألمانيا من جلطة دماغية، أن صحة أول رئيس كردي للبلاد في تطور مستمر، وأنه بات "يتبادل الأحاديث مع من حوله".

ووصل طالباني (80 عاما) في العشرين من ديسمبر الماضي إلى ألمانيا لمتابعة علاج من جلطة دماغية برفقة فريقه الطبي.

وكان الادعاء العام في العراق دعا رئيس البرلمان، الاثنين الماضي، إلى انتخاب رئيس جديد للبلاد، بعدما اعتبر أن المنصب بات "خاليا" بسبب سفر طالباني ومرضه، في خطوة رفضتها اللجنة القانونية البرلمانية واعتبرتها غير دستورية.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72421
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 222
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى