منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» "كيا" تنشر فيديو يُظهر موديلا حديثا لها خلفي الدفع
اليوم في 9:03 am من طرف STAR

» صور وفيديو لماذا لقبت اهم غابات المانيا بالسوداء؟
اليوم في 9:02 am من طرف STAR

» قولي وداعاً بشكل نهائي للكرش
اليوم في 9:01 am من طرف STAR

» حفنة من المكسرات يوميا
اليوم في 9:01 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 12/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 8:53 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 11/12/2016 والقنوا تالناقلة
اليوم في 8:51 am من طرف STAR

» مباريات السبت 10/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 8:51 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 9/12/2016 والقنوات الناقلة
اليوم في 8:50 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم December 8, 2016
اليوم في 8:49 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 8:40 am من طرف STAR

» 11 جريح بينهم واحد في حالة خطيرة
اليوم في 7:35 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الكتيبة_152_مشاة_آلية_اجدابيا
اليوم في 7:34 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اسري سرايا الشركسي المهزوم
اليوم في 7:30 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مصطفـي صنـع لله يقول..
اليوم في 7:23 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مناصرون لشورى بنغازي ينعون
اليوم في 7:21 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الحرب في البيت البيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحرب في البيت البيض

مُساهمة من طرف الهيلع في 2009-10-08, 12:20 pm

الحرب في البيت البيض
نشرت بتاريخ - الخميس,08 اكتوبر , 2009 -05:08 تصدرت بوادر الخلاف بين إدارة أوباما وقيادة الجيش في أفغانستان حول إرسال أعداد جديدة من العسكريين إلى هناك اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة الخميس.

نطالع في صحيفة الاندبندنت مقالا بعنوان الحرب داخل البيت الأبيض كتبته أوليفيا هامبتون.

تقول الكاتبة إن الذكرى الثامنة للحرب في أفغانستان تشهد خروج الخلاف القائم بين الإدارة الأمريكية والمؤسسة العسكرية إلى العلن بينما قد يتخذ الرئيس أوباما مساراجديدا يؤدي إلى إرسال عشرات الآلاف من الجنود إلى أفغانستان في الأسابيع المقبلة.

الجديد في الوضع، تقول الكاتبة، أن قائد القوات في أفغانستان ستانلي ماكريستال تجنب القنوات المعتادة في إيصال وجهة نظره إلى الإدارة ، وسلك الطريق العلني، مما أغضب الإدارة التي وجهت إليه انتقادات.

وتتحدث الكاتبة عن خلافات داخل البيت البيض حول تقييم الوضع في أفغانستان وما إذا كان من الضروري إرسال قوات إضافية إلى هناك.

تقول الكاتبة إن وزير الدفاع روبرت جيتس حائر بين رأي مستشاري أوباما ورأي القيادة على الأرض، فقد بدا وكأنه يقدم دعما لماكريستال هذا الأسبوع حين تطرق إلى ما وصفه عجز بوش عن إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان بسبب حرب العراق، مما أدى إلى اكتساب حركة طالبان الزخم العسكري الذي نشهده حاليا .

إذن المعركة محتدمة في واشنطن، تقول الكاتبة، بين من يؤيد إرسال مزيد من القوات مخافة الفشل، وبين من يتحفظ على اضطلاع الولايات المتحدة بالأعباء الإضافية لوحدها مع عدم إبداء أوروبا أي حماس لإرسال مزيد من القوات.


وفي الجهة المقابلة من الأطلسي لا تبدو الصورة مختلفة، كما يتضح من مقال مايكل إيفانس الذي يحمل العنوان أعلاه، والمنشور في صحيفة التايمز.

يستهل الكاتب مقاله بالقول إن الخلاف بين الجنرال ريتشارد دانات الذي تقاعد مؤخرا من موقع القيادة في أفغانستان ورئاسة الوزراء حول أعداد الجنود البريطانيين في أفغانستان هو شيء خطير.

يضيف الكاتب أن بريطانيا خاضت حربين خلال ست سنوات، ويبدو إن إحداهما ستستمر 3-5 سنوات أخرى، مع ارتفاع في اعداد الضحايا، لذلك فلا نستطيع أن نبقى على خلافات بين القيادة السياسة والعسكرية، واذا كان هناك وقت ملح للوحدة فهو الآن، حيث الجنود يتساقطون في افغانستان.

ويقول الكاتب إن الشعب لم يبد هذا الاهتمام بمصير القوات المسلحة منذ حرب الفولكلاند عام 1982، وإذا صدقوا أن الحكومة ترفض نصيحة العسكريين بدافع التوفير كما يقول الجنرال دانات فإن القوات في أفغانستان ستشعر بالغبن عن حق.

إفتتاحية صحيفة الإندبندنت تعرض الرأيين المتضاربين في الولايات المتحدة بشأن أفغانستان: فهناك الرأي الذي يمثله نائب الرئيس جو بايدن والذي يقول بالتركيز على مطاردة حركة طالبان وضرب مواقعها في باكستان باستخدام طائرات بدون طيار ومجموعات من القوات الخاصة.

أما الرأي الآخر فيمثله قائد القوات في أفغانستان ساتلي ماكريستال والذي يقول بضرورة مواجهة حركة طالبان وحماية الشعب الأفغاني وتدريب قواته، وهذا يتطلب إرسال قوات إضافية قد يصل عددها أربعين ألفا.

ويبدو أن أوباما يحبذ الخيار الثاني، فقد أكد خلال اجتماعه مع قادة الكونجرس أن تخفيض عدد القوات غير وارد، واستبعد انتهاج أساليب قائمة على استهداف الإرهابيين تحديدا في العمليات العسكرية.

ولكن هناك عقبات كثيرة في أفغانستان، تقول الصحيفة، فالطرف الآخر هو حكومة فاسدة فقدت مصداقيتها في الانتخابات الأخيرة، ولا يصل نفوذها إلى أبعد من العاصمة كابول.

في صحيفة الجارديان نجد تقريرا حول إعلان الحكومة المصرية قطع دائرة الآثار صلاتها مع متحف اللوفر الفرنسي بسبب رفضه إعادة قطع أثرية مسروقة .

ويعني هذا القرار منع أي بعثات أثرية مرتبطة بمتحف اللوفر من العمل في مصر.

متحف اللوفر بدوره كان قد أعلن أنه لا يمانع مبدئيا بإعادة القطع التي يدور حولها الحديث، وأنه بانتظار رأي لجنة خبراء وقرار وزارة الثقافة الفرنسية، حسب الصحيفة.


في صحيفة الجارديان تقرير أعده المحرر الدبلوماسي للصحيفة جوليات بورجر حول اختفاء عالم إيراني في السعودية أثناء ادائه العمرة.

وكان شهرام أميري قد اختفى في شهر مايو/أيار الماضي، وقداشتكت إيران للسعودية اختفاء العالم الذي لم تحدد مجال اختصاصه.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إن أميري خبير في الاستخدامات الطبية للنظائر المشعة، ويعمل في جامعة ملك أشتر في طهران.

وكذلك اشتكت وزارة الخارجية الإيرانية من تسفير تاجر إيراني من جورجيا إلى الولايات المتحدة قبل بضعة أسابيع.

وذكرت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن أن وزير الخارجية الإيراني عبر في اجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من اختفاء اشخاص مرتبطين بالبرنامج النووي، وذكر وزير الخارجية حالة علي رضى أصغري وهو نائب وزير دفاع سابق اختفى في تركيا عام 2007، ونفى متكي أن يكون على صلة بالبرنامج النووي، حسب التقرير.

الهيلع
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1811
العمر : 41
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى