منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» (( نلقى فيك غالي / للشاعر علي شحات ))
أمس في 2:01 pm من طرف Almasa89

» بلدية بنغازي تسلم صندوق الزكاة مبلغ مالي كمساهمة منها لتوفير أضاحي العيد
أمس في 8:57 am من طرف STAR

» ليبيا تخسر 40 مليون دولار من إغلاق “الشرارة”
أمس في 8:57 am من طرف STAR

» المؤسسة الوطنية للنفط تؤكد إعادة فتح حقل الشرارة النفطي
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» الخطوط الأفريقية تحيل مليوني دينار إلى حساب الشركة الليبية للمناولة
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» الشركة العامة للكهرباء تعلن عن عجز متوقع اليوم بحوالي 1600 ميجاوات
أمس في 8:56 am من طرف STAR

» وصول ستة ملايين دينار إلى مصارف سرت وثلاثة ملايين إلى مصارف بلديات الواحات
أمس في 8:55 am من طرف STAR

» الخدمات المالية أوجلة تحيل رواتب شهر يوليو إلى المصرف
أمس في 8:55 am من طرف STAR

» عنزة هندية ترعب قرية بأكملها.. شاهد كيف تبدو كـ"الإنسان"
أمس في 8:52 am من طرف STAR

» يبعد عنا ٣١٠ سنوات ضوئية وعمره ٢٧ مليون سنة.. لهذه الأسباب الخليجيون متلهفون لرؤية "نجم سه
أمس في 8:50 am من طرف STAR

» برشلونة يقاضي نيمار
أمس في 8:46 am من طرف STAR

» هذا الممثل هو الأعلى أجرا في هوليوود
أمس في 8:43 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 22, 2017
أمس في 8:43 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 8:36 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 21, 2017
2017-08-22, 9:11 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ليبيا.. عراقيل أمام مبادرة نزع السلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليبيا.. عراقيل أمام مبادرة نزع السلاح

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-09-03, 6:36 pm

ليبيا.. عراقيل أمام مبادرة نزع السلاح
مع استمرار تدهور الوضع الأمني في ليبيا أعلن رئيس الوزراء علي زيدان عن مبادرة للحوار الوطني طرحتها الأمم المتحدة، وتشمل قضايا عدة أبرزها المصالحة الوطنية ونزع السلاح، لكن على الأرض لم ترتق الصورة لتوازي المطالب الشعبية بالاستقرار. وكان زيدان أشار إلى أن جموع الشعب الليبي الراغبين في الحوار فعليا والمشاركة فيه هم الذين سينسجون خيوط هذا الحوار ومكوناته حتى يستطيع الجميع بناء الدولة وتحقيق المصالحة الوطنية، إلا أن بعض الجماعات والميليشيات المسلحة التي لا تزال مصرة على الاقتتال في ما بينها، ترفض الحوار وترك السلاح إلا بشروط تصعب على الحكومة الليبية ضم الأطراف تحت سلطتها. والمشكلة الأساس في ليبيا هي الميليشيات المسلحة التي أقامت "دولتها الخاصة" داخل الدولة الليبية، لتصبح في مواجهة على خطين، الدولة الليبية التي بدأت الدعوة إلى حل الميليشيات وفك حصارها على المؤسسات الحكومية، وحاليا الشعب الليبي.

مصراتة.. عقدة المصالحة
ففي مدينة مصراتة تقاتل الكتائب للدفاع عن الثورة وحقوق الثوار، بحسب الناشط السياسي منير المهندس، الذي يقول إن القتال دائر بينهم وبين كتائب بني الوليد - المدينة المناصرة للرئيس الراحل معمر القذافي - وبين هذا وذاك يستمر التوتر الأمني في ظل انتشار السلاح، ويمتد إلى خارج ليبيا أيضا. ومن جهتها، كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي أن هناك تحركات مكثفة لعناصر الجهاد الإسلامي والقاعدة من الشرق الليبي تتوجه إلى مصراته يوميا وتستقر بها وأيضا في زوارة، إضافة إلى توجه المئات من العناصر الجهادية التي تسللت من إفريقيا عبر الصحراء إلى جنوب ليبيا. وقالت المنظمة "تنظيم القاعدة والجهاديين أكدوا أنهم استوردوا تقنية متطورة لإطلاق الصواريخ وتلك التقنية تجعل مدى الصواريخ يصل إلى 100 كم وأكثر وهناك احتمالات كبيرة أن تنتقل العناصر الجهادية إلى السواحل الأوروبية عبر البحر وتنفذ عمليات داخل عمق أوروبا وإيطاليا وفرنسا بمساعدة عناصر القاعدة المقيمين بأوروبا". وأضافت أن "هناك آلاف العناصر الجهادية ممن عادوا إلى ليبيا بعد سقوط نظام القذافي من دول كباكستان وأفغانستان استقروا في الموانئ الليبية ومدينة مصراتة التي تحولت إلى معقل لعناصر القاعدة والميليشيات المسلحة. ويرى عضو لجنة حقوق الانسان في المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الليبي محمد التومي، في تصريحات إعلامية، أن هذه الأعمال ستستمر طالما ظلت مؤسسات الدولة ضعيفة خاصة جهازي الشرطة والجيش. وعن تنامي حالات الاقتصاص خارج سلطات القضاء، يفسر الأمر الباحث الحقوقي الليبي عبد الله علي "الأمر طبيعي مع انتشار غير مسبوق للسلاح بيد مئات الآلاف من الثوار الذين شاركوا في الإطاحة بالقذافي، فهم يشعرون بضرورة تحركهم بسرعة للقبض على رموز النظام أو الذين تورطوا معه، خوفا من هروبهم خارج البلاد ونيل العدالة منهم". ويضيف "بالرغم من هذا لا يمكن لدولة ليبيا أن تمارس ذات الأفعال التي كان ينال بها القذافي من معارضيه أو خصومه، بل يجب على جميع المظلومين والمتضررين من النظام السابق، التوجه إلى القضاء والذي سيكون الفيصل في فض تجاوزات معينة".

علامات استفهام
وطرح الناشط منير المهندس تساؤلات عدة بخصوص المبادرة التي برأيه "قد تنقلب على صاحبها، فيعاب على الحكومة أنها تريد التنصل من مسؤوليتها وتبرر عجزها الذي أرغمها على المبادرة، فالملفات التي سيتناولها الحوار الوطني هي ملفات كان يفترض من الحكومة ان تكون قد تعاملت مع الكثير منها لحد الآن ولكنها فشلت في ذلك. وترك رئيس الحكومة الأمور عالقة زاد المتتبعين حيرة، حين أكد من جهة عن استقلالية هيئة الإعداد والمتابعة التي ستشرف عن تنفيذ المبادرة، ومن جهة أخرى أخبر أن الهيئة تم تشكيلها بقرار من رئاسة الوزراء، ولم يحدد الأسماء. تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست أول مبادرة للحوار، بل تقدمت به في وقت سابق أطراف تشكل قوة في الحراك السياسي الليبي لم تتعامل معها الحكومة بشكل صريح. "مبادرات الفدراليين مثلا تم تجاهلها بالإضافة إلى مبادرة المكونات الثقافية".
المصدر: سكاي نيوز

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72382
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 222
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى