منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» نادي الاتحاد قبل قليل
اليوم في 5:35 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» باب بن غشير طرابلس
اليوم في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس الهلال الاحمر يطلب ممر امن
اليوم في 5:30 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» هام عاجل طرابلس علي العائلات الموجودة في محيط المناطق الاشتباكات
اليوم في 5:29 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انقطاع التيار الكهربائي على عدة مناطق بالمدينة #طرابلس
اليوم في 5:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جهة مدرسة براعم النصر باب بن غشير
اليوم في 5:25 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» كتيبة ثوار طرابلس التابعة لهيثم التاجوري تقتحم غابة النصر
اليوم في 5:20 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على قاعة السلسبيل للمناسبات و محطة الوقود
اليوم في 5:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اغلاق الطريق الرابط بين جزيرة جامعة العرب الطبيه الى جزيرة مصنع الاسمنت
اليوم في 5:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على مساحه كبيره من منطقة قنفوده
اليوم في 5:13 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ابطال الكتيبه 309 يسيطرون على غرفه عمليات
اليوم في 5:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» قاعة الاسيل للمناسبات بقنفوده بعد تحريرها
اليوم في 5:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استشهاد البطل " عبدالله التواتي "
اليوم في 5:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهدوا قصر دونالد ترامب الاسطوري المزخرف بالذهب والالماس!
اليوم في 4:57 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تفاصيل خفض الإنتاج اليومي للنفط
اليوم في 9:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


فوئد التوكل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فوئد التوكل

مُساهمة من طرف ابا احمد في 2009-10-26, 6:17 pm

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم . أما بعد ..
فهذا شرح ميسر ، وكلمات منثورة حول وصية عظيمة من وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم تحمل فوائد قيمة ، وحكماً جليلة ، وأحكاماً نافعة ، أوصاها النبي صلى الله عليه وسلم لابن عمه عبدالله بن عباس رضي الله عنهما في إحدى فرص لقاءاته معه .

الوصية القيمة
عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي : يا غلام إني أعلمك كلمات: «احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رُفعت الأقلام ، وجفت الصحف». رواه الترمذي

وفي رواية غير الترمذي «احفظ الله تجده أمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة. واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك . واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرا» رواه أحمد.

المفردات
خلف النبي صلى الله عليه وسلم : على دابته رديفا .

يا غلام : وهو الصبي حين يفطم إلى تسع سنين ، وسنه إذ ذلك كانت نحو عشر سنين .

إني أعلمك كلمات : ينفعك الله بها ، والتنوين هنا للتعظيم.

احفظ الله : بملازمة تقواه ، واجتناب نواهيه .

يحفظك : في نفسك وأهلك ، ودنياك ودينك ، سيما عند الموت .

تجاهك : بضم التاء ، أمامك كما في الرواية الثانية.

إذا سألت : أردت السؤال .

فاسأل الله : أن يعطيك مطلوبك ، ولا تسأل غيره، فإنه لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا ، فضلا عن غيره.

استعنت : طلبت الإعانة على أمر من أمور الدنيا والآخرة.

فاستعن بالله: لأنه القادر على كل شيء، وغيره عاجز حتى عن طلب مصالح نفسه ودفع مضارها .

الأمة: المراد بها هنا سائر المخلوقات.

رفعت الأقلام وجفت الصحف: كناية عن تقدم كتابة المقادير كلها ، والفراغ منها من أمد بعيد .

الشَّرْحُ
ها هو النبي صلى الله عليه وسلم يخص ابن عباس بهذه الموعظة والنصيحة, بل يغرس فيه أسس وركائز العقيدة، وهو ما زال غلامًا حدثًا.
< قال ابن رجب: وهذا الحديث يتضمن وصايا عظيمة وقواعد كلية من أهم أمور الدين .
فقوله صلى الله عليه وسلم : ((احفظ الله)) يعني احفظ حدوده وحقوقه، وأوامره ونواهيه، وحفظُ ذلك: هو الوقوف عند أوامره بالامتثال، وعند نواهيه بالاجتناب، وعند حدوده فلا يتجاوز ما أمر به، وأذن فيه إلى ما نهي عنه، فمن فعل ذلك، فهو من الحافظين لحدود الله الذين مدحهم الله في كتاب.

احفظ الله يحفظك

جملة تدل على أن الإنسان كلما حفظ دين الله حفظه الله, ولكن حفظه في ماذا ؟
حفظه في بدنه وحفظه في ماله وأهله وفي دينه وهذا أهم الأشياء وهو أن يسلمك من الزيغ والضلال لأن الإنسان كلما اهتدى زاده الله هدى {والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم } وكلما ضل والعياذ بالله فإنه يزداد ضلالا كما جاء في الحديث .
فأعظم ما يكون الحفظ أن لا يرى الله عبده حيث نهاه، وأن لا يفقده حيث يحب أن يراه؛ لأن الحفظ استخدم في الشريعة في الأوامر وفي النواهي، ففي النواهي جاء قوله سبحانه {وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ} التوبة112 وفي الأوامر قوله تعالى، {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ} المعارج 34 ، فحفظ أوامر الله عز وجل أن تأتي بها على أتم الوجوه وأكملها، ولا ترضى لنفسك أبداً أن تكون في الدون، مثلاً: الصلاة؛ فبدل أن يأتي الإنسان أثناء الصلاة، يأتي على أتم الوجوه وأكملها قبل الأذان.

< قال ابن رجب الحنبلي: ومَنْ حفظ الله في صباه وقوته حفظه الله في حال كبَره وضعف قوته ، ومتَّعه بسمعه وبصره وحوله وقوته وعقله ، وكان بعض العلماء قد جاوز المائة سنة وهو ممتع بقوته وعقله، فوثب يوماً وثبةً شديدةً فعوتب في ذلك، فقال : هذه جوارح حفظناها عن المعاصي في الصغَر فحفظها الله علينا في الكبَر.

احْفَظِ اللهَ تَجِدهُ تجَاهَكْ

ومعنى تجده تجاهك وأمامك معناهما واحد، يعني تجد الله عزّ وجل أمامك يدلك على كل خير ويقربك إليه ويهديك إليه ويذود عنك كل شر ولا سيما إذا حفظت الله بالاستعانة به فإن الإنسان إذا استعان بالله عزّ وجل وتوكل عليه كان الله حسبه ولا يحتاج إلى أحد بعد الله قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} الأنفال64 ، أي حسبك وحسب من اتبعك من المؤمنين فإذا كان الله حسب الإنسان فإنه لن يناله سوء ولهذا قال: «احْفَظِ اللهَ تَجِدْهُ تجَاهَكَ» .
< وقال بعضهم: إذا أردت أن توصي صاحبك أو أخاك أو ابنك فقل له : احفظ الله يحفظك .

إذا سألت فاسأل الله

دلت هذه الجملة على سؤال الله عز وجل دون خلقه، وهذا السؤال هو المتعين على العباد ، لأن السؤال فيه إظهار الذل من السائل، وفيه بيان حاجته وفقره إليه ، كما أن فيه اعترافا بقدرة المسؤول على نيل المطلوب ، وإجابة السؤال، ودفع الضرر وجلب النفع، ودرء المفسدة ، وكل ذلك لا يصلح إلا لله وحده لا شريك له ، لقوله تعالى: {وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله} يونس 107 ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن الله عز وجل يقول: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا دعاني» رواه البخاري.
وإذا سألت حاجة فلا تسأل إلا الله عزوجل ولا تسأل المخلوق شيئاً , وإذا قُدر أنك سألت المخلوق ما يقدر عليه , فاعلم أنه سبب من الأسباب وأن المسبب هو الله عزوجل فاعتمد على الله تعالى .

وإذا استعنت فاستعن بالله

هذه الجملة موافقة لقوله تعالى : {وإياك نستعين} الفاتحة 5 ، ففيهما أن الاستعانة لا تكون إلا بالله سبحانه وتعالى ، وذلك أن العبد عاجز عن الاستقلال بجلب مصالحه ودفع مضاره ، ولا معين له على جلب مصالح الدين والدنيا إلا الله وحده ، فمن أعانه الله فهو المعان ، ومن خذله فهو المخذول .

واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك

< قال ابن رجب : إنما يصيب العبد في دنياه مما يضره أو ينفعه فكله مقدر عليه ، ولا يصيب العبد إلا ما كتب له من مقادير ذلك في الكتاب السابق ، ولو اجتهد على ذلك الخلق كلهم جميعا ، قال تعالى: {قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا} التوبة 51
يقول رحمه الله: (فلو اجتمع الخلق كلهم) الخلق: ليسوا خلق زمانك، بل الخلق كلهم منذ أن خلق الله الخلق إلى آخر من يخلق الله جل وعلا، (لو اجتمع الخلق كلهم على شيءٍ كتبه الله تعالى أنه كائن ليجعلوه غير كائن لم يقدروا عليه) لا إله إلا الله! وهذا يبيّن لك عظيم قدرة الرب سبحانه وتعالى، وأنه لا مبدل لخلقه، ولا راد لأمره، ولا معقب لحكمه سبحانه وتعالى ، فلو اجتمع الخلق كلهم على أن ينفعوك بأمر لم يكتبه الله لك ما نفعوك، ولو اجتمعوا كلهم على أن يردوا عنك قضاء الله في أمر كتبه الله عليك ما ردوه،

رُفعت الأقلام وجفت الصحف

أي: فرغ من التقدير السابق، (وجفت الصحف) الصحف المقصود بها ما رقم في اللوح المحفوظ، أو ما استنسخته الملائكة من اللوح المحفوظ، فإن الملائكة تكتب من اللوح المحفوظ ما يكون بالنسبة لكل مخلوق ثم قال رحمه الله بعد أن قرر هذا الكلام: (جف القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة) القلم الذي جف هو القلم الأول السابق الذي كتب الله به مقادير كل شيء، (جف) أي: انقطعت كتابته.

والذي دلت عليه السنة أن الأقلام أربعة.

القلم الأول: العام الشامل لجميع المخلوقات، وهو الذي تقدم ذكره مع اللوح.

القلم الثاني: خبر خلق آدم، وهو قلم عام أيضا، لكن لبني آدم، ورد في هذا آيات تدل على أن الله قدر أعمال بني آدم وأرزاقهم وآجالهم وسعادتهم، عقيب خلق أبيهم.

القلم الثالث: حين يرسل الملك إلى الجنين في بطن أمه، فينفخ فيه الروح، ويؤمر بأربع كلمات: «رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أو سعيد» كما ورد ذلك في الأحاديث الصحيحة.

القلم الرابع: الموضوع على العبد عند بلوغه، الذي بأيدي الكرام الكاتبين، الذين يكتبون ما يفعله بنو آدم، كما ورد ذلك في الكتاب والسنة.

من فوائد الحديث
< اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بتوجيه أمته وتنشئتها على العقيدة السليمة والأخلاق الفاضلة والسلوك المستقيم.

< ملاطفة النبي صلى الله عليه وسلم لمن هو دونه حيث قال « يا غلام إني أعلمك كلمات» .

< أنه ينبغي لمن ألقى كلاماً ذا أهمية أن يقدم له ما يوجب لفت الانتباه حيث قال « يا غلام إني أعلمك كلمات» كل هذا من باب التشويق والانتباه.

< أن من حفظ الله حفظه لقوله «احفظ الله يحفظك» وسبق معنى احفظ الله يحفظك.

< أن من أضاع الله -أي أضَاع دين الله- فإن الله يضيعه ولا يحفظه قال تعالى {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} لحشر/19 .

< أن من حفظ الله عز وجل هداه ودله على ما فيه الخير وأن من لازم حفظ الله له أن يمنع عنه الشر إذ قوله «احفظ الله تجده تجاهك» كقوله في اللفظ الآخر «تجده أمامك» .

< أن الإنسان إذا احتاج إلى معونة فليستعن بالله ولكن لا مانع أن يستعين بغير الله ممن يمكنه أن يعينه لقول النبي صلى الله عليه وسلم «وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة» متفق عليه.

< أن الأمة لن يستطيعوا أن ينفعوا أحداً إلا إذا كان الله قد كتبه له ولن يستطيعوا أن يضروا أحداً إلا أن يكون الله تعالى قد كتب ذلك عليه.

< أنه يجب على المرء أن يعلق رجاءه بالله عزّ وجل وأن لا يلتفت إلى المخلوقين، فإن المخلوقين لا يملكون له ضراً ولا نفعاً.

< أن كل شيء مكتوب منتهٍ منه، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم «أن الله عزّ وجل كتب مقادير الخلق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة» رواه ابن ابي العز.

< أن الإنسان إذا كان قد كتب الله عليه شيئاً فإنه لا يخطئه، وأن الله عزّ وجل إذا لم يكتب عليه شيئاً فإنه لا يصيبه.

< فيه البشارة العظيمة أيضاً بأن تفريج الكربات وإزالة الشدائد مقرون بالكرب، فكلما كرب الإنسان الأمر فرج الله عنه.. وإن الجزاء من جنس العمل.

وفقنا الله للعلم النافع والعمل الصالح انه سميع مجيب وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.


<

ابا احمد
نائب عريف
نائب عريف

ذكر
عدد المشاركات : 56
العمر : 38
رقم العضوية : 231
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوئد التوكل

مُساهمة من طرف حبة مسك في 2009-10-27, 12:54 am

أشكرك على هذا السرد الرائع والموعظة الحسنة
ومن يتوكل على الله فهو حسبه
أحسنت

حبة مسك
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المشاركات : 3904
العمر : 53
رقم العضوية : 263
قوة التقييم : 57
تاريخ التسجيل : 12/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوئد التوكل

مُساهمة من طرف الكابتن في 2009-10-27, 7:36 am

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا يا ابا احمد
وفي كفتك اليمني يوم الحساب بإذن الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
الكلمة الطيبة صدقة
A good word is charity

الكابتن
المشرف العام للمنتدي
المشرف العام للمنتدي

ذكر
عدد المشاركات : 14551
العمر : 48
رقم العضوية : 1
قوة التقييم : 420
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوئد التوكل

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2009-10-27, 12:11 pm

مشكور ابا احمد بارك الله فيك

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوئد التوكل

مُساهمة من طرف ابا احمد في 2009-10-28, 9:32 pm

شكرا للجميع علي المرور وارجو من الاخوه ان يجعلو هذه النعمه وسيلة دعوه الى الله

ابا احمد
نائب عريف
نائب عريف

ذكر
عدد المشاركات : 56
العمر : 38
رقم العضوية : 231
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوئد التوكل

مُساهمة من طرف STAR في 2010-07-03, 4:31 pm

بارك الله فيك على ما قدمت وجعلة الله فى ميزان حسناتك يا غالى

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114609
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى