منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
اليوم في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
اليوم في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
اليوم في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
اليوم في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
اليوم في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
اليوم في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
اليوم في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
اليوم في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
اليوم في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
اليوم في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
اليوم في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إقاف عملية حجز المواعيد في منضومة حجز مواعيد استخراج جوازات السفر
اليوم في 11:02 am من طرف STAR

» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ليبيا تكافح أزمة السيولة بالدفع الإلكتروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليبيا تكافح أزمة السيولة بالدفع الإلكتروني

مُساهمة من طرف STAR في 2016-09-29, 9:17 am



أشار مراسل موقع “العربي الجديد” في تقرير إلى أن المصارف التجارية في ليبيا لجأت إلى تفعيل أنظمة الدفع الإلكتروني في الأسواق المجمّعة والمحال التجارية بالعاصمة طرابلس، للتخفيف من أزمة السيولة التي تعاني منها منذ أعوام البلاد.

وأوضح أن مع تواصل الحرب وتردي الأوضاع الأمنية والسياسية، أقدم كثير من الليبيين على سحب أموالهم من المصارف، إما لتداولها في السوق، أو تخزينها خارج الجهاز المصرفي، ما أفضى إلى أزمة سيولة حادة، مبينا أن الأموال المتداولة خارج المصارف في ليبيا تبلغ نحو 25 مليار دينار ليبي (18.2 مليار دولار).

وتشير بيانات مصرفية حديثة إلى أن عمليات الشراء بالبطاقة الذكية، “الكريدت كارت”، سجلت نحو 293 ألف حركة خلال الأشهر الستة الماضية، واستحوذ مصرف الجمهورية وحده، أكبر المصارف التجارية بليبيا، على 273 ألف حركة.

إقبال

ونقل المراسل عن مدير إدارة الإعلام بمصرف الجمهورية، أسامة حميدان، قوله، إن هناك إقبالا شديداً من المواطنين على خدمة نقاط البيع، واستخراج بطاقات الخصم، حيث أصدر المصرف قرابة 50 ألف بطاقة في الأشهر الستة الماضية، وتم تجديد 47 ألف بطاقة، ليصل إجمالي البطاقات التابعة للمصرف إلى 770 ألفاً، وذكر أن مصرف الجمهورية يسعى لزيادة بطاقات السحب إلى 800 ألف مطلع العام المقبل.

غير أن هذه الوسيلة للتحايل على أزمة السيولة لا تجد طريقها إلا في ثلاث مدن بليبيا، هي العاصمة طرابلس، مصراتة والزاوية، بينما يعاني سكان باقي المدن من الأزمة.

وفسّر حميدان ذلك بضعف البنية التحتية اللازمة لتشغيل ناظم الصرف الإلكتروني خارج نطاق المدن الثلاث، فضلا عن مرور المناطق البعيدة عن طرابلس بظروف أمنية صعبة، ما يهدد ماكينات الصرف الآلي، إضافة إلى ضعف الاتصالات، وقلة الكوادر البشرية المؤهلة لإدارة هذا النظام.

وقال حميدان إن بطاقات الدفع تعمل عبر حسابات يتم ربطها بمنظومة “فليكس كيوب” الإلكترونية، التي توفرها لليبيا شركة “آي فليكس سوليوسنز”، المختصة في مجال توفير حلول تكنولوجيا المعلومات للمصارف، حيث تحتاج هذه التكنولوجيا إلى بنية تحتية قوية، وهو شرط لا يتوفر حالياً في أغلب مدن ليبيا، كما نقل عن المحلل المالي، عمرو فركاش، قوله إن الأدوات اللازمة للانتقال من الدفع نقداً إلى الدفع الإلكتروني، غير متاحة في ليبيا، فضلا عن أن ثقافة استخدامها تتطلب وقتاً كبيراً حتى يعتمدها المواطنون في معاملاتهم اليومية.

وأشار إلى أن مشكلة نقص السيولة في المصارف التجارية، تحتاج إلى خطة من قبل مصرف ليبيا المركزي، لكن يظل نجاحها مرهونا بالاستقرار السياسي للبلاد.

محدودية

ويرى المصرفي عبد الله التركي أن هناك بداية متواضعة لعمليات الدفع الإلكتروني، إذ ما يزال استخدامها محدوداً في طرابلس، في ظل رغبة كثير من المواطنين في حفظ أموالهم نقداً، بدلاً من البطاقات الإلكترونية.

وأوضح التركي أن الإمكانيات التقنية التي تسهّل إجراءات المقاصة بين المصارف التي توفر التعامل بطريقة الدفع الإلكتروني، تحتاج إلى تطوير، حتى يتسنى لباقي المصارف إصدار هذه البطاقات، التي ما تزال تقتصر على مصرفين لا أكثر.

وقال إن أنظمة الدفع الإلكتروني تتطلب مناخاً سياسياً وأمنياً مستقراً، وهي عناصر غير متاحة في ظل التناحر السياسي والقبلي الذي تعيشه البلاد منذ أكثر من خمسة أعوام.

وأطلق مصرف التجارة والتنمية في ليبيا خدمة “ادفع لي” منذ نهاية أغسطس الماضي، وهي تعتمد أيضاً طريقة الدفع الإلكتروني مع متاجر محددة.

وتحاول الحكومة الليبية البحث عن حلول لأزمة السيولة النقدية التي يعيشها قطاعها المصرفي لتفادي شبح الإفلاس، خاصة بعد تراجع إيراداتها المالية، بسبب تواصل الانقسام السياسي وتفاقم الوضع الأمني، ما أثر سلبا على القطاع المالي تحديداً، وأدى إلى تأخر صرف الرواتب وزيادة الفقر والبطالة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114821
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى