منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 9:55 am من طرف STAR

» جوارديولا يسخر من مورينيو بعد ديربي مانشستر
اليوم في 1:56 am من طرف عبدالله الشندي

» مواجهات نارية لريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بدوري الأبطال
اليوم في 1:53 am من طرف عبدالله الشندي

» قرعة دوري أبطال أوروبا تتحدى اتهامات التلاعب
اليوم في 1:51 am من طرف عبدالله الشندي

» أربيش على أبواب النصر الليبي
اليوم في 1:49 am من طرف عبدالله الشندي

» برشلونة يرد على تصريح كريستيانو رونالدو
اليوم في 1:46 am من طرف عبدالله الشندي

» تورينو يهزم لاتسيو في الدوري الإيطالي
اليوم في 1:45 am من طرف عبدالله الشندي

» جيرونا يتفوق على إسبانيول في ديربي كتالونيا
اليوم في 1:43 am من طرف عبدالله الشندي

» أرتيتا يحاول إخفاء آثار معركة ديربي مانشستر
اليوم في 1:42 am من طرف عبدالله الشندي

» السخرية من إبراهيموفيتش تفجر معركة ديربي مانشستر
اليوم في 1:40 am من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
اليوم في 1:37 am من طرف عبدالله الشندي

» هل تعلم ان خمس دول عربية تتصدر العالم في الدخول على المواقع الاباحية
أمس في 4:35 am من طرف عبدالله الشندي

» إنها السيارة الأقوى في العالم
أمس في 4:26 am من طرف عبدالله الشندي

»  دبي تعتمد أكبر موازنة في تاريخها صحافيو إيلاف
أمس في 4:22 am من طرف عبدالله الشندي

» محطات في حياة شكسبير
أمس في 4:20 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام

مُساهمة من طرف STAR في 2017-09-30, 10:44 am

في جنيف يراودك شعور غريب فالمجتمع غير متجانس, هناك ممثل لكل الأعراق والجنسيات والثقافات والالوان, وفي كل شارع تسمع لغة مختلفة, وعلى نواصي المحال التجارية تقرأ عبارات بكل اللغات.

ينبوع من التنوع الثقافي, ومعين من الاعراق , وخليط من الثقافات, وشلال من اللهجات واللغات, التي تسير في الشراع جنبا الى جنب, إلى درجة أنك لن تشعر في تلك المدينة أنك غريب, ببساطة لان الجميع غريب.

وبرغم هذا التنوع, فإن شعورا بالسكينة, يصيب زوار ال مدينة حين تطأ اقدامهم مطارها, الذي يرحب بهم بتذكرة مجانية للوصول الى احيائها عبر المواصلات العامة التي تتوفر في المطار.

تجبرك جنيف على الوقوع في غرامها منذ اللحظة الاولى, فهدوءها يشوبه شيء من الضجيج, وسلامها لا يعكره غيم السماء المتلبد, ونوافذ وشرفات مبانيها القديمة تتوشح بأكاليل الزهور وكأنها تزهو بحضرة سكانها وزوارها.

جنيف يقطنها أثرياء العالم, ويحرصون على شراء عقارات هناك, وبنوكها تحتفظ بأسرار الكثيرين من رجال الاعمال وحتى السياسيين, الا ان جنيف لا تحتضن ناطحة سحاب واحدة.

ومع ذلك فإن جنيف - بلد الساعات الاشهر - ,والاغنياء الأكثر ثراءً, والاهم من ذلك هي بلد السلام, وقبلة الباحثين عن الهدوء في مدينة تتحدث بلغة السكينة والسلام.

لا غرابة بأن مباحثات السلام بين فرقاء دول العالم, وهم كثر, تعقد منذ وقت طويل تجرى , في جنيف, وتتوشح الكثير من مؤتمراتها باسم المدينة التي تقع في الجنوب الغربي لسويسرا, حتى أصبحت كلمة مؤتمر مرادفة لكلمة جنيف في كثير من الاحيان.

تقع مدينة جنيف على أطراف بحيرة جنيف الشهيرة, تتوسطها نافورة مائية تضخ الماء الى ارتفاع 140 مترا , تحولت الى رمز المدينة والتي يسعى زوار المدينة الى التقاط الصور التذكارية جوارها.

في حنيف هناك خياران للتنقل بين شطري المدينة التي تفصلهما بحيرة جنيف فإما العبور عن طريق المواصلات العادية, وإما ركوب القوارب التي تنقلك وسط البحيرة الى الشطر الثاني.

بحيرة جنيف الاشهر, منبع نهر الرون, كل شي فيها يبعث على السكينة الا أنها تشهد تنافسا حادا بين انواع البط والبجع المختلفة على قطع الخبز والطعام التي يقوم زوار المدينة بالقائها في البحيرة للاستمتاع بمظهر المنافسة الوحيد في المدينة.

ويقسم مدينة جنيف نهر الرون إلى قسمين، قديم وجديد، يقع القديم جنوب النهر، وبه شوارع ضيقة متعرجة والكثير من المعالم البارزة مثل جامعة جنيف وقاعة المدينة, ولشوارعه وأزقته روح خاصة تذكر بالمدن الاوروبية من العصور الوسطى.

ويقع الجديد شمال نهر الرون وبه فنادق كبيرة وقصر الأمم الذي كان المركز الرئيسي لعصبة الأمم (1920-1946). ولمعظم المنظمات العالمية مراكز رئيسية في جنيف حيث تحتضن المدينة المقار الرئيسية لـ22 منظمة دولية، و180 منظمة غير حكومية و150 بعثة دولية.

وتضم سويسرا كثيرا من المعالم البارزة اهمها نافورة جنيف وساعة الزهور -في الحديقة الإنجليزية- وأكثر من ثلاثين متحفا من أشهرها متحف التاريخ الطبيعي، ومتحف الصليب الأحمر، ومتحف الفن والتاريخ.

تحيط بجنيف, حالها كحال بقية مدن سويسرا, جبال شاهقة الارتفاع , خضراء, وعلى قممها بقعة بيضاء وقليل من ثلج يبقى طوال العام ليشكل لوحة تتفرد بها المدن السويسرية عن بقية مدن العالم.

على رغم أن نبتة الكاكاور المكون الرئيس للشكولاته, لا تزرع في سويسرا, إلا أن السويسريين يفخرون بمنتج الشوكلاته, التي تعد أهم المعرفات بالثقافة والصناعة السويسرية.

في متحف الشوكلاتا جنوب سويسرا, تستقبلك على البوابة بقرة مبتسمة, تجبرك على الابتسام, وينبوع من الشوكلاته التي تفتح شهية الزائر على تذوقها, لكن ليس من الينبوع بل من مكان مخصص لبيع الشوكلاتا.

يعتز السويسريون بمنتج الشوكلاته, وهي الصناعة التي ظهرت هناك منذ وقت طويل ويعود تاريخها الى بداية القرن الثامن العشر حين افتتح اول مصنع للشوكلاته في مدينة بورك لتصبح اليوم سويسرا من أكثر الدول تصديرا لها بفضل التكنولوجيا المتطورة التي تقوم على تصنيعها من خلالها.

الا أن الشوكلاته ليست المعرف الوحيد للسويسريين وسكان مدينة جنيف, حيث تعتبر الجبنة ذات الثقوب الكبيرة الطبق الاكثر رواجا بين زوار المدينة على اختلاف ثقافاتهم.

تثير الثقوب في الجبنة السويسرية فضول الكثيرين للتعرف على طعمها وشكلها الغريب التي تختلف عن انواع الجبن التي يعرفها سكان العالم.

وعلى رغم التكنولوجيا العالية في سويسرا الا أن كثيرا من المصانع ما زال يعمل بطرق بدائية, للحفاظ على نكهة الجبنة التي تصنع في جبال الالب وعلى طبيعتها وبساطتها والتي تعتبر بعض أطباقها حكرا على الاثرياء فقط.

تضم سويسرا أعرق متاجر الساعات وأفخمها على الاطلاق, وفيها يطلق محبو الساعات العنان لمخيلتهم, لتعانق عيونهم افخم أنواع الساعات, الا أن بعضها يحتاج الى ثروة لاقتناء ساعة واحدة.

في جنيف وعلى نواصي محالها تكتب اطباق الطعام بكل اللغات, فهناك المطعم العربي, والهندي يجاوره التايلندي والفرنسي, وبجوارة مطعم مغربي يلاسق مطعما يعرض الاطباق الافريقية.

يعيش في جنيف حوالي 200 الف نسمة يشكل الوافدون منهم قرابة النصف معظمهم مهاجرون فروا من بلادنهم ليجدوا السلام في جنيف, والباقون موظفو بعثات المنظمات الدولية التي تستقر في المدينة الواعدة.

وعلى أطراف مدينة جنيف تقع ضاحية فيفى التي تمزج في إرثها بين الكوميديا والمحبة الصاخبة ، حيث تتوزع في كل ثناياها تماثيل شارلي شابلن الذي دفن فيها في دليل على اعتزاز سكانها بأرثهم.

تكتب ضاحية فيفى حروفها بين أسطر الجمال السويسري قصة عشق ممنوع ، وتغزل اسطورة عشق بين شخصين التقيا في المدينة الوادعة على محبة سويسرية ، تمزج بين حضارتين مختلفتين ، ليكون عنوان المحبة فيها خليطا من المشاعر ، ساعة بحر هائج ، وساعة أخرى عاصفة من الحب ، فيدخل المحبون في احضان عشقها ، لينسوا الدنيا في لحظة محبة ، ويذكرون فقط فيفى السويسرية وكلمة الشكر الفرنسية الاكثر انتشاراً ( Merci).

جنيف مدينة تزدحم باللاجئين, والغرباء , والمحبين ، وهي مدينة تتحدث كل اللغات, إلا أن اللغة الام فيها تبقى لغة السلام , والمحبة .



-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118520
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جنيف .. عاصمة الساعات والأثرياء والسلام

مُساهمة من طرف عبدالله الشندي في 2017-11-19, 5:39 pm

مشكور على ماقدمت وبارك الله فيك
avatar
عبدالله الشندي
فريق
فريق

ذكر
عدد المشاركات : 2885
العمر : 34
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 17/05/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى