منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» دورة اختبارات مياه الشرب ومياه الصرف
أمس في 1:46 pm من طرف سمر السعيد

» لتحميل كتاب عبد الرحمن شلقم: "أشخاص حول القذافي"
2018-04-17, 11:23 pm من طرف labraq

» تعرف على مدينة ماديرا البرتغالية
2018-04-17, 2:03 am من طرف عبدالكريم الشاعث

» دورة نظم الإشراف والرقابة علي قطاع التأمين
2018-04-17, 2:02 am من طرف عبدالكريم الشاعث

» القاهرة توضح حقيقة وضع قيود على الجوازات الليبية
2018-04-16, 9:40 pm من طرف الكابتن

» دورة إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال في مجال البنوك وشركات الوساطة المالية
2018-04-16, 1:35 pm من طرف سمر السعيد

» دورة تقنيات المفاتيح الكهربائية لأنظمة التوزيع
2018-04-16, 9:29 am من طرف سمر السعيد

» دورة تصميم الاستبيان في البحوث التجارية والتسويقية
2018-04-12, 12:36 pm من طرف سمر السعيد

» دفعوا 14 ألف دينار لتهريبهم إلى ليبيا
2018-04-12, 9:13 am من طرف STAR

» لليوم الرابع على التوالي .. حلقة نقاش حول “الحجز الإداري” بالفرع الغربي لصندوق الضمان الاج
2018-04-12, 9:11 am من طرف STAR

» مدير منظومة السرير سرت تازربو بنغازي يوضح سبب انقطاع المياه ويطمئن سكان بنغازي
2018-04-12, 9:11 am من طرف STAR

» هونداي تستعد لاستئناف العمل في محطتي غرب طرابلس والزويتينة
2018-04-12, 9:10 am من طرف STAR

» 8 حيل لبرفان يدوم أطول.. استعملي الفازلين وزيت الزيتون
2018-04-12, 9:07 am من طرف STAR

»  لماذا يرتفع ضغط الدم بشكل مفاجئ؟
2018-04-12, 8:54 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 12, 2018
2018-04-12, 8:48 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


"مشنقة العار"... آخر كلمات صدام قبل الشهادتين!!

اذهب الى الأسفل

"مشنقة العار"... آخر كلمات صدام قبل الشهادتين!!

مُساهمة من طرف STAR في 2010-09-16, 11:45 pm

عملية إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين تم تصويرها وبث مقاطع منها

على بعض محطات التلفزة لكننا هنا نسجل تفاصيل تلك اللحظات في غرفة الإعدام

التي سبقت وتلت سقوطه من المنصة وآخر كلماته قبل مفارقته الحياة مباشرة.



المكان غرفة داكنة غير مضاءة بشكل جيد فيها درج حديدي يؤدي إلى منصة

في أعلى سقفها يتدلى حبل غليظ يقاد إليه رجل محاط بعدد من الرجال.




بدا الرئيس العراقي السابق متحليا برباطة جأش في لحظاته الأخيرة



لم يكن ذلك الرجل إلا الرئيس العراقي السابق صدام حسين

الذي بدا أنه موثق اليدين وهو يقاد إلى المشنقة على يد أربعة رجال

ملثمين ضخام الجثة يرتدون ملابس مدنية.

لم يكن أي من الحاضرين الذين ظهروا في نسخة فيلم الإعدام هذه يرتدي زيا رسميا مميزا.

أحد هؤلاء يتكلم مع صدام حسين بكلمات غير مسموعة

بينما يتفرس فيه صدام كأنما يحاول أن يعرف هويته بعد أن رفض وضع غطاء أسود على رأسه.

يضع هذا الرجل قطعة قماش سوداء حول رقبة صدام،

ثم يبدأ في لف حبل المشنقة حولها يساعده رجل آخر في شدها وإحكامها.

في هذه الأثناء يهبط رجل خامس كان في المنصة نازلا الدرج الحديدي

حيث كان يقف رجل سادس غير ملثم في أسفله، لكن ملامحه لم تكن واضحة،

بينما بدا أنه يرتدي الكوفية الحمراء فوق رأسه.

في هذه اللحظة بدا أن هناك آخرون لم يظهروا في الشريط المسجل،

بينما بدا أن بعض الأنوار كانت تضيء للحظات ثم تختفي،

دلالة على وجود مصورين فوتوغرافيين، فضلا عن كاميرات الفيديو.





دار حوار وجيز بين صدام والحضور الذين تابعوا لحظات إعدامه



وبينما كان وثاق الحبل يشد على عنق صدام قبل إعدامه،

يقول صدام: "يا الله"، ثم يردد أحد الحضور:" اللهم صل على محمد وعلى آل محمد"،

ثم يردد بعضهم بعده نفس العبارة،

ويتبعونها بالقول:" وعجل ف*َرَجَهُم وال*ْعَن عدوهم"( عانين على ما يبدو الأئمة وفقا للمعتقدات الشيعية).



"مشنقة العار"

وفي الحال يردد شخص آخر اسم "مقتدى" ثلاث مرات

( في إِشارة على ما يبدو إلى الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر)

وهنا يقول صدام، الذي كان يقف بهدوء ورباطة جأش : " هيه هاي المشنقة... مشنقة العار"

بينما كان يقاطعه أحد الحضور بقوله:" إلى جهنم".

وبعدها يصيح أحدهم:" يعيش محمد باقر الصدر"، ثم يكرر آخر:" إلى جهنم"،

وهنا يعلو صوت أحدهم قائلا:" رجاء لا..بترجاكم لا..الرجل في إعدام."

وبعدها يبدأ صدام حسين بتلاوة الشهادتين:" أشهد أن لا إله وأشهد أن محمد رسول الله"

ثم يسمع صوت جلبة، ويكرر صدام تلاوة الشهادتين،

وقبل أن يكمل الشطر الثاني منها، يسمع صوت مدو يهوي معه جسد صدام

ويختفي في فتحة تحت قدميه،

وهنا تتعالى أصوات الحاضرين:" اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد."

ويسارع أحد الحاضرين إلى الهتاف بكلمتين:" سقط الطاغية." >>>>>> !!!!!!

وهنا تسود أصوات هرج ومرج ،

وبدا أن الحاضرين يسرعون إلى أسفل منصة الشنق لتفقد جثمان صدام

الذي بدا رأسه متدليا تحت سطوع نور الكاميرات ناظرا لأعلى وقد التف حبل المشنقة حول رأسه.

وبينما كان بصيص بريق الحياة يخبو من عينيه سريعا

وأثار دماء تغطي وجهه صاح آحد الحاضرين ( على ما يبدو أنه طبيب) بالبقية

ليتركوه خمس أو ست دقائق للتأكد من وفاته.

وهنا يتواصل صياح الحاضرين وتلمع في المكان أضواء الكاميرات

تلتقط صورا لجثمان صدام والروح تفارقه، وتتعالى أصوات بعضهم تحث آخرين على عدم الاقتراب.

ولاحقا بدت جثة صدام ممددة على الأرض ملفوفة بكفن أبيض،

بينما ظهر أنه وضع على طرفه الأيسر وقد فارق الحياة، لتطوى بذلك مرحلة من مراحل العراق.


* * * * *


لا ادري ما رايكم في اعدام الرئيس العراقي السابق (( صدام حسين )) ..

لكني من المعارضين لهذا الاع*دام

لانها تعتبر مسرحية هزلية مسيسة من قبل الامريكان و اعوانهم

و الحكومة العراقية المتأمركة ... !!

فهذا الرئيس كان لابد ان يقوم العراقيين بعمل تمثال له لان بموته ماتت جمهورية العراق

وتصبح الآن الدولة الشيعية و الدولة الكردية و الدولة السنية فقط لا غير !!!

منقول

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 119701
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 198
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: "مشنقة العار"... آخر كلمات صدام قبل الشهادتين!!

مُساهمة من طرف جلنار في 2010-09-17, 12:27 am

اللة يرحمة
مشكور عالطرح
avatar
جلنار
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 19334
العمر : 29
رقم العضوية : 349
قوة التقييم : 28
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى