منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» سلمت الاتحاد الأوروبي قائمة طويلة بالمعدات العسكرية
أمس في 3:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» حاله ياليبيا
أمس في 3:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صورة لسقوط عمارة السفينة
أمس في 3:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

»  ﺍﻧﻔﺎﻕ 17 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﻭ 900 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ
أمس في 3:23 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ﺿﺮﻭﺭﺓ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﻣﺤﻄﺎﺕ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ
أمس في 3:19 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ﺃﺳﻌﺎﺭﺍﻟﻌﻤﻼﺕ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﺪﻳﻨﺎﺭ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ
أمس في 3:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» لجنة لدراسة الجوانب الإدارية و القانونية و الفنية
أمس في 3:09 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استشهاد أحد عناصر صنف الهندسة العسكرية
أمس في 3:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» درنة-المدخل-الغربي
أمس في 2:58 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استلام العقيد ميلود جواد سليمان مديرية أمن طبرق
أمس في 2:56 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القطراني : السراج لن يكون رئيساً للحكومة القادمة
أمس في 2:53 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مصرف ليبيا المركزى بالبيضاء يرسل طائرة شحن محملة بالسيولة
أمس في 2:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ارتفاع عدد أعضاء البرلمان المحتجين والمعلقين لعضوياتهم
أمس في 2:48 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» عائلة اللواء التهامي خالد توجه بياناً للشعب الليبي
أمس في 2:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بيان جمعية رؤية حول تحري هلال شهر شعبان
أمس في 2:37 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


شرق أوسط تركي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرق أوسط تركي

مُساهمة من طرف STAR في 2011-02-17, 1:52 pm

يصعب على السائر في شوارع عمان ان يتجاهل اتساع الطبقة الوسطى في الاردن. ليس الحديث فقط عن مقاهٍ أدبية كثيرة، فصعود الطبقة يبرز في الاسواق ايضا. في هذه الصورة - التي تختلف في جوهرها عن تحطم الطبقة الوسطى الدقيقة في مصر - زاد مقدار الطبقة الوسطى من الاردنيين من أصل فلسطيني. من المثير ان نسمع طالبا جامعيا فلسطينيا - اردنيا في اربد، مقتنع بأن اليهود يأكلون كعكة مصنوعة من دم اطفال، لكن التوجه المتوسع مختلف.

في أكثر من مرة يصبح المتحولون والتائبون متطرفين في الهوية الجديدة. ليس هذا توجها مطلقا، لكن الشعور الوطني الاردني يأسر الآن قلوبا كثيرة بين الاردنيين من أصل فلسطيني. على نحو يشبه أدباء مهاجرين من أصل يهودي - كانوا من ممجدي الفرنسية والامريكية والالمانية - يشايع كثير من المهاجرين من فلسطين الطبقة الوسطى الوطنية الجديدة. إن الجيل الفلسطيني الذي نشأ منذ انفصلت الاردن عن الضفة الغربية عالم جيدا بالفجوة التي برزت لصالحه عن اخوته المقموعين في الضفة غير الصحيحة.

تتضح صورة اسرائيل من عمان ذات الضباب. إن تحطم الطبقة الوسطى في اسرائيل يبدو مصيريا لكن ليس هو وحده. إن ادارة نتنياهو تستمتع بالشعور بالتزعزع لـ "خيانة" اوباما لشركاءه في المنطقة. لكن انتقاد الخيانة للشركاء يحسن أن يوجه الى الداخل.

اعتزل موشيه ديان حكومة بيغن في 1979 عندما أدرك ان المجال الاستراتيجي الذي يمنحه السلام مع مصر لاسرائيل، يوشك ان يُستغل بدل مصالحة الفلسطينيين لبناء مجال عيش استيطاني عنيف مغامر في الشرق. وقد أدرك ديان جيدا ان تصورا كهذا سيفضي الى العودة المدمرة الى عصر القوة الذي سيطر فيه على الطرفين تصور "شرم الشيخ بلا سلام أفضل". يوجد شيء من الشاعرية اذا في اختيار حسني مبارك شرم الشيخ مكانا لجلائه.

وُجهت السياسة الاسرائيلية من اريئيل شارون حتى نتنياهو الى تحطيم الطبقة الوسطى العربية المتعلقة بالهوية والوطنية وشكّها بقرني المعضلة: إما "روابط القرى" المتعاونة وبشير الجميل وإما حماس. وهو اختيار تراه اسرائيل القومية متشابها لانه يُجسَّد في الاثنين احباط السلام والانسحاب.

إن كثيرين في عمان سعداء لحكمة عبد الله الذي ابتعد عن احتضان نتنياهو ولم يُر متعاونا مثل مبارك. لكن ليس الاحتضان السام لاسرائيل الاستيطانية هو الذي أخرج الجماهير الى شوارع القاهرة، لكن يصعب أن نُقلل من وزن الشعور القومي الاسرائيلي، الذي رفض إتيان شركائها المعتدلين بأدنى قدر من الانجازات.

تبدو القاهرة وغزة وطهران من عمان بعيدة. وتبدو تركيا قريبة. تبدو التنبؤات الآن مريبة لكن من خلال الضباب البارد في عمان يظهر شرق اوسط تركي. فالحديث عن صيغة من الحلم الاسرائيلي ومؤداه "كل شيء مشمول". فثمة الاسلام المتطرف، ومؤسسة عسكرية كبيرة براغماتية فاسدة، وكذلك طبقة علمانية مليئة بالحياة. إن خليطا مختلفا من هذه الأسس الثلاثة يبدو مستقبلا اقليميا يسحر كثيرين. خليط ليس فيه حسم قاطع قصدا الى الاستمتاع بجميع العوالم.

من عمان، التي يظهر فيها من قوات الامن أقل مما في القدس، تُرى اسرائيل التي قد اختارت تركيا. "كل شيء مشمول". كذلك الحاخام دوف ليئور؛ وكذلك "ابنة الكتيبة" المبتهجة في الاوبرا في تل ابيب؛ وكذلك بطبيعة الامر مؤسسة عسكرية كبيرة براغماتية فاسدة. كلها معا دون حسم قاطع. لكن في النموذج التركي في اسرائيل يكمن لغم. فبغير طبقة وسطى - هويية اسرائيلية - تتغلب على خلاصيي الارض والعنصر تغلبا حادا - تكبر احتمالات ان تصل المنطقة الى صدام من آخر الزمان تبدو الثورة في مصر الى جانبه مثل نزهة حالمة في شوارع عمان".

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 115487
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى