منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
»  قنوات كأس امم افريقيا 2017 + القنوات الناقلة
أمس في 10:37 am من طرف STAR

» مباريات الخميش 8/12/2016 والقنوات الناقلة
أمس في 9:39 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 7/12/2016 والقنوات الناقلة
أمس في 9:38 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 6/12/2016 والقنوات الناقلة
أمس في 9:37 am من طرف STAR

» مباربات الاثنين 5/12/2016 والقنوات الناقلة
أمس في 9:36 am من طرف STAR

» Sky Sport News HD Deutschland مجانا على قمر استرا 19 شرقا
أمس في 9:34 am من طرف STAR

» قنوات الشرينج الناقلة للمباراة برشلونة وريال مدريد
أمس في 9:31 am من طرف STAR

» ليبيا الجميلة كما لم تشاهدها من قبل.. فيديو
أمس في 9:21 am من طرف STAR

» كيفية مشاهدة مباراة ريال مدريد وبرشلونة بث مباشر في الكلاسيكو على القنوات التلفزيونية المف
أمس في 9:19 am من طرف STAR

» مديرية أمن بنغازي تناشد «الموقتة» توفير أجهزة لكشف «المندسين»
أمس في 9:16 am من طرف STAR

» تكليف 'حمد مفتاح حمد الشلوي' عميدا لبلدية درنة
أمس في 9:16 am من طرف STAR

» خلفيات اندلاع الاشتباكات في مدينة طرابلس
أمس في 9:15 am من طرف STAR

» المركز الوطني للصحة الحيوانية بالبيضاء يحذر من ظهور انفلونزا الطيور في ليبيا
أمس في 9:15 am من طرف STAR

» الجيش يعزز دوره بـ «دعم روسي» و«النواب» ينخرط في حوار جزائري
أمس في 9:14 am من طرف STAR

» أرخص 8 مدن في العالم للعيش فيها.. بينهم دولة عربية
أمس في 9:13 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

مُساهمة من طرف ربيع مفتاح ربيع في 2011-08-06, 3:40 am

النحافة:
- ما هو الشخص النحيف؟

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت لا تتناول القدر الصحى والكافى من الأطعمة.

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت تشعر بأنك بدين لكن الآخرين يخبرونك بغير ذلك وهو أنك نحيف .. فقد تكون مصاب بالقَهَم (قلة الشهوة للطعام).

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت تزن نفسك يومياً وتجده إما ثابتاً أو آخذاً فى التناقص.

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت لا تفكر فى شىء إلا فى كيفية فقد كيلوجرامات من وزنك.

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت تشعر بأن عاداتك الغذائية خارجة عن نطاق سيطرتك.

- قد تكون أحد الأشخاص التى تعانى من النحافة إذا .. كنت تأكل طعاماً ثم تجبر نفسك على التقيؤ عن عمد .. فقد تكون مصاب بالشهوة الكلبية.

* النحافة وأنواعها:
- تنقسم النحافة إلى نوعين: نحافة غير متعمدة وهى التى يفقد الشخص فيها وزنه لأسباب عديدة خارجة عن إرادته لا يتم التحكم فيها (البعض من هذه الأسباب يمكن التحكم فيها)، ونحافة متعمدة والأفضل منها أن نقول إنقاص الوزن المتعمد بغرض فقد كيلوجرامات من الجسم تزيد عن الوزن المثالى بالنسبة لطوله أو لمعاناة الإنسان من السمنة.

وتتعدد أسباب النحافة غير المتعمدة، لكنها تنقسم أيضاً إلى قسمين: نحافة غير متعمدة يتحكم فيها الإنسان أى يستطيع الإنسان الحد منها وذلك بتناول الغذاء الصحى المتوازن والاعتدال فى النشاط الرياضى وتجنب أنظمة الحمية أو الرجيم (فكلها عوامل يتحكم فيها الإنسان ويكون هو السبب فى حدوثها).
فعد تناول الغذاء الصحى المتوازن يعرض الإنسان إلى سوء التغذية التى هى سبباً رئيسياً من أسباب النحافة فعد تكامل الوحبة الغذائية وعدم احتوائها على العناصر المطلوبة من المجموعات الغذائية فى الهرم الغذائى

ونحافة غير متعمدة لا يتحكم فيها الإنسان نتيجة لإصابته ببعض الأمراض والاضطرابات العضوية والنفسية.
والاضطرابات العضوية هنا مثل الأمراض السرطانية ، و اضطرابات الغدد الصماء وأهم غدة فيها هى الغدة الدرقية وتسمى بغدة الاحتراق إذا كان هناك نشاط زائد فيها فهى تحرق كل المواد الغذائية التى يأكلها الشخص والتى هى سبب آخر من أسباب النحافة، الإصابة اضطرابات الجهاز الهضمى والطفيليات مثل الدوسنتاريا والدودة الشريطية فتجعل الإنسان لا يستفيد من أى طعام مهما تناوله.


والاضطرابات النفسية تفقد الإنسان شهيته والتى تؤثر على مركز الشهية فى المخ بالإضافة إلى تأثيرها على الغدة فوق الكلوية التى تفرز الهرمونات وتساعد على الهضم.

ولا يوجد دليل على أن الوراثة لها دور فى الإصابة بالنحافة لكن الإنسان يرث العادات الغذائية إما السلبية أو الإيجابية كما فى حالات السمنة إلا إذا كانت الوراثة عن طريق الغدة الدرقيية.

يمكن علاج النحافة أو التخلص منها إما بعلاج الحالة المرضية للشخص بالدواء أو بتناول غذاء صحى متوازن.



صورة الجسد والنحافة
(Body Image)




* صورة الجسم:
- يشغل هذا الأمر دائماً بل ومحور تفكير الأشخاص التى تعانى من اضطرابات الطعام والتى تكون إما بسبب النحافة أو البدانة وأكثرها النحافة.

فدائماً ما ينشغل الشخص بصورة جسده ومظهره الخارجى وكأنه دائماً ينظر فى المرآة ليرى مدى الزيادة التى لحقت بجسده بل كل سم زاد عليه وكأنه يوجه لنفسه هذا الاستفسار التالى والذى يجيب عليه بينه وبين نفسه:
- ما الذى يأتى غلى ذهنك عندما تذكر الكلمات الآتية؟
- الدهون --------------------.
- المعدة ----------------------.
- الفخذان ---------------------.
- الأرداف --------------------.
- زيادة الوزن -----------------.
هل تظن أن كلمة الدهون كما يعنيها الناس بأنها المادة اللآزمة لآداء الأعضاء لوظائفها بكفاءة بما فيها المخ؟ وأن الفخذين كما يقول الناس أيضاً يحتويان على مجموعة العضلات الرئيسية اللآزمة لسير الإنسان باعتدال واتزان .. لكن للأسف فهم لايعترفون بهذه الحقائق بل ويسخرون منها ودائماً ما يتحدثون عن أعضاء الجسم بطريقة سلبية وأنه لا يعجبهم حال جسدهم.

ولكى ينمى الشخص شعور إيجابى تجاه جسده فهذا يبدأ منذ الطفولة وكيف يكتسب الطفل خبراته مع جسده، بداية من كيفية لمسه للأعضاء والتعرف عليها. فالفرد فى مرحلة طفولته يكتشف جسده فإذا نهرت الطفل مثلاً عن لمس أى عضو من أعضاء جسده لأن ذلك يمثل سلوك غير حميد وينبغى أن يخجل منه فأنت تعطيه نظرة سيئة ينظر بها إلى مفهوم الجسد وصورته .. بالرغم من انها رسالة غير مقصودة.

ليس هذا فحسب ولكن تعليقات الآباء أو أعضاء العائلة على أجسام أبنائهم عامل آخر لإضافة الشعور السلبى للأبناء تجاه الجسد.


بل وتحدث الآباء بعدم رضاء عن أجسامهم يزيد من اختلاط الأمر على الأبناء وتكون صورة مشوشة بصدد أجسامهم التى ينبغى أن يغيروا منها للتخلص من هذا النقد فى المستقبل.


ثم تأتى مرحلة المراهقة وتأثير الأصدقاء، لأن المراهق دائماً ما يقارن جسده ومظهره الخارجى بأصحابه وهذا يعتبر أهم شىء عند المراهق للفت نظر الجنس الآخر له.

رد الفعل فى مرحلة المراهقة من الآباء أيضاً تجاه التغيرات الجسدية التى يمر بها المراهق أو المراهقة الفتاة على وجه الخصوص له تأثير بالغ الأهمية لما يحدث من تغيرات فى الجسد يجعل المراهقة ترفض الجسد بل ترفض هذه التغيرات مما يدخلها فى صراع نفسى ومن ثَّم البحث عن النحافة المتعمدة والمتمثلة فى رفض الطعام كلية.

الجمال، أجل من إحدى عوامل النحافة ويكون ما يسمى بصورة الجسد السلبية). فالجمال إما نقمة أو نعم، فدائماً الفتاة الجميلة أو الفتى الوسيم يلقى اهتماماً بالغاً ممن حوله وإعجاب وقبول بمظهره وهذا هو أهم جانب فى تكوين نظرته السلبية لجسه فهو يريد أن يحافظ على هذا القبول دائماً والذى يترجم فى صورة النحافة.


فإدراكنا لأجسامنا هو نتيجة لخبرات تراكمية منذ فترة الطفولة والمراهقة حتى يبلغ الإنسان .. وهذا سبب خفى للنحافة قد لايعيه البعض أو يلتفت إليه، فلابد من تغذية الروح والمشاعر بأفكار إيجابية عن الجسم المثالى قبل اللجوء إلى التغذية من الأطعمة التى هى علاج للنحافة أيضاً.



جداول الوزن والطول







* جداول لقياس الوزن والطول:
- هذه الجداول متاحة للرضع والأطفال الصغار والمراهقين والكبار أى لكل الفئات العمريةن وهى جداول تستخدم لتحديد الوزن الموصى به ليتناسب مع طول الفرد.

أى وزن الجسم المثالى الذى لا يكون الإنسان فيه نحيفاً أو بديناً. ومعدلات الوزن تعتمد على حجم الجسم وبنيته، وتوجد معادلات منفصلة للرجال والنساء وكلها تقديرات تقريبية وقد تكون غير صحيحة فى بعض الأحيان وخاصة فى حالة المرأة الحامل والأشخاص التى تبنى عضلاتها.
وهذه الجداول أو المعادلات هى معادلات للوزن المثالى أو الوزن المرغوب فيه إن جاز القول ولا تضع فى اعتبارها الاختلافات العرقية بين الأشخاص (اختلاف السلالات). ومن أكثر القياسات شيوعاً فى الاستخدام اليوم هى جداول مؤشر الوزن المثالى ( BMI) وهذا المؤشر يعتبر من أدق القياسات إلا أنه خاضع لشىء من الخطأ أيضاً.

نقص الوزن أو اكتساب الوزنيصنف بنسبة وزن الجسم الإجمالية (الوزن الفعلى وليس الوزن المثالى) الذى يتم فقده أو اكتسابه، وللحساب:
خذ كمية الوزن المفقودة (أو المكتسبة) ثم اقسمها على الوزن الفعلى السابق لك ثم اإضربه فى 100.
- مثال: إذا كنت قد فقدت 20 باونداً من وزنك الذى كان فى الأصل 140 باونداً فيكون الوزن الفعلى 120 باوند، وتحسب المعادلة كالتالى: 20/140 فى 100= الفاقد 14% من إجمالى وزن الجسم.
أما البدانة أو السمنة تصنف على أنها نسبة زائدة على الوزن المثالى للجسم والفارق بين الوزن الفعلى والوزن المثالى يقسم على الوزن المثال ثم يضرب فى 100 للحصول على النسبة فى زيادة الجسم.
- مثال: الوزن المثالى 120 باوند والوزن الفعلى 150 باوند يتم الحساب بهذه الطريقة: 150 - 120 = 30
30/120 فى 100 = 25% زيادة فى الوزن.

* تحديد وزن الجسم المرغوب فيه:
- يتم حساب وزن الجسم المرغوب فيه فى غياب جداول مؤشر الوزن المثالى كالتالى:
- الإناث: 100 باوند من الوزن لأول خمسة أقدام من الطول، 5 باوندات لكل بوصة إضافية.
- الذكور: 106 باوند من الوزن لأول خمسة أقدام من الطول، 6 باوندات لكل بوصة إضافية.
- تضاف 10% لحجم الجسم الكبير، وتطرح 10% لحجم الجسم الضئيل.

* تحديد حجم الجسم (البنية ضخمة - متوسطة - ضئيلة):
لتحديد حجم الجسم، يقاس المعصم بشريط قياس وتستخدم المعادلات الآتية لتحديد ما إذا كان حجم العظام ضخماً أو متوسطاً أو صغيراً.
- الإناث:
1- الطول تحت 5.2 قدم:
- البنية الصغيرة = حجم المعصم أقل من 5.5 بوصة.
- البنية المتوسطة = حجم المعصم من 5.5 -5.75 بوصة.
- البنية الضخمة = حجم المعصم فوق 5.75 بوصة.
2- الطول من 5.2 قدم - 5.5 قدم:
- البنية الصغيرة = حجم المعصم أقل من 6 بوصة.
- البنية المتوسطة = حجم المعصم من 6 -6.25 بوصة.
- البنية الضخمة = حجم المعصم فوق 6.25 بوصة.
3- الطول فوق 5.5 قدم:
- البنية الصغيرة = حجم المعصم أقل من 6.25 بوصة.
- البنية المتوسطة = حجم المعصم من 6.25 - 6.5 بوصة.
- البنية الضخمة = حجم المعصم فوق 6.5 بوصة.

- الذكور:
- الطول فوق 5.5 قدم:
- البنية الصغيرة = حجم المعصم من 5.5 -6.5 بوصة.
- البنية المتوسطة = حجم المعصم من 6.5 - 7.5 بوصة.
- البنية الضخمة = حجم المعصم فوق 7.5 بوصة.

وباستخدام الصيغ السابقة، يمكنك تحديد وزن جسمك الذى ترغب فيه لكنها تقدم أيضاً نسب تقريبية لوزن الجسم المرغوب فيه بالمقارنة مع الطول، ومعدلات الوزن تختلف حسب كل فرد. وهذه الصيغ أو الجداول أكثر ملائمة فى الاستخدام مع الكبار. وبالنسبة للأطفال فإن الطول والوزن ومحيط الرأس ينبغى أن يقاس حسب العمر وحسب التطور والنمو الجسدى لهم والتى تتغير من سن أسبوعين وحتى ثلاثة أعوام .. وبعد مرور الثلاثة أعوام من العمر فإنه من الممكن قياس الطول والوزن وتسجيلهما لأن المهم فى الفترة الأولى للطفل معرفة معدل نموه هل يتم بشكل طبيعى أم لا حسبما يقرره طبيب الأطفال.




كيف تزيد من وزنك؟




كيف تزيد من وزنك؟


* زيادة الوزن:
أجل، كيف تزيد من وزنك وتضيف كيلوجرامات إليه .. وليس تفقد وزنك.

فالشخص النحيف أو الأشخاص التى تعانى من النحافة غالباً ما تلجأ إلى تكرار هذا السؤال لكى تجد الإجابة الفعلية عليه .. لكن صعباً ما تجد الإجابة فالجميع يبحث عن حلول لعلاج السمنة وزيادة الوزن وليس لعلاج النحافة.
لكن إذا كنت شخص نحيف ستجد الإجابة معنا حول كيفية التخلص من النحافة للأبد.
قد يعانى الشخص النحيف من نقص فى الطاقة، ويكون فى بعض الأحيان بسبب عدم تناول القدر الكافى من الطعام .. أو أنه يتناول القدر الكافى من السعرات الحرارية لكن بسبب مرض ما أو التعرض لضغوط أو لعوامل متصلة بالتمثيل الغذائى فأجسامهم تفشل فى أكسدة الأطعمة للطاقة الضرورية.

وبالنسبة لكلا النوعين من الأشخاص التى تعانى من نقص الوزن سواء لعدم تناول القر الكافى من الطعام الصحى المتوازن أو بسبب مرض ما، فإن الطعام السليم هو العلاج للوصول إلى الوزن الطبيعى.

* نصائح لزيادة الوزن:
- زيادة السعرات الحرارية اليومية فى النظام الغذائى، حاول أن تقوم بتحليل متطلباتك من الطاقة لحساب احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية وذلك بتعلم معرفة القيم الغذائية لما تتناوله من أطعمة.

- احتياجات الشخص النحيف تزيد من الأطعمة الغذائية بمختلف أنواعها: البروتينات، الفيتامينات، المعادن .. تذكر دائماً أن الأطعمة التى تحتوى على سعرات حرارية زائفة هى الحلوى والمياه الغازية، رقائق البطاطس .. أما الحلويات فهى تمد الجسم بكم كبير من السعرات الحرارية لكنها تفتقد إلى القيمة الغذائية.

- النظام الغذائى العالى فى البروتينات يحتاجه الجسم لإعادة بناء أنسجته وعضلاته وعظامه والدم والخلايا .. فهو يخلق أنسجة جديدة للجسم وليست مجرد كيلوجرامات من الدهون.

- الطعام العالى فى دهونه والغنى بها يضيف قيمة من الطاقة للنظام الغذائى، على الرغم من أن الجسم يهضم الدهون بمعدل أبطأ عن غيرها من القيم الغذائية الأخرى بل وتجعل الشخص يحس بالامتلاء وتدفعه إلى عدم الاتنظام فى تناول وجباته واحتياجاته من السعرات الحرارية. وتناول الدهون بقدر كبير يسبب أمراض الشرايين التاجية مثل الأشخاص التى تعانى من السمنة بالمثل .. لذا فلا بد وان يظل إجمالى الدهون أقل من 35% من إجمالى السعرات الحرارية المستهلكة يومياً، والكم الأكبر منها ينبغى أن يكون من الدهون غير المشبعة.

- فيتامين (أ) مع فيتامين (ب) يرفع من معدلات الشهية ويحفزك على تناول الطعام بشكل أكبر.

- عندما تعد قائمة طعامك لا مانع من تناول الصلصات والصوص، توابل السلطة، الحبوب، المكسرات، الفاكهة المجففة، الخبز من الطحين الخالص، اللبن كامل الدسم وعصائر الفاكهة أفضل من القهو ة و الشاى والماء فقط.

- على الرغم من أن اللحم والجبن من الأطعمة الغذائية الهامة، لكن لايتم التأكيد عليها نتيجة لاحتوائها على نسب من الدهون عالية وتشبع الشخص وخاصة الذى يعانى من قلة الشهية والتى ستبعد بالتالى عناصر غذائية أخرى من قائمة أطعمته.

- من الأفضل تناول كميات ضئيلة من أطعمة متعددة أفضل من كميات كبيرة من نوع واحد من الطعام الغذائى وخاصة للشخص الذى يرمو إلى زيادة وزنه.




الاضطرابات المتصلة بالطعام







* اضطرابات الطعام:
- فى بعض الأحيان تعكس الأمور النفسية أو تلك التى تتصل بالمشاعر لدى بعض الأشخاص أو تظهر فى صورة اضطرابات فى تناول الطعام ونظام الأكل عموماً،

والاضطرابات المتصلة بالطعام هى سلسلة من الحالات التى تصل إلى الحد المرضى ولكن هذه المرة تكون لها علاقة بالطعام وليس يسببها شيئاً عضوياً. وبمعنى آخر طريقة تناول الإنسان لطعامه سواء بصورة مفرطة أو بصورة قليلة جداً تصل إلى حد الانعدام. وتظهر هذه الاضطرابات عند الذكور والإناث على حد سواء ولكن بصورة أكبر عند صغار السن، لذا ينبغى أن يكون المرء واعياً بتطور حالات الاضطرابات المتصلة بالطعام وكيف يمكن التغلب عليها فى البداية بدون الوصول أو التعرض لمخاطر منها.

* تعريف اضضطرابات الطعام:
اضطرابات الطعام هى اضطرابات خارجية أو مرئية لأى شخص وتكون بسبب مشاكل نفسية يعانى منها الشخص، لكن الشخص المريض قد لا يعيها أو يصف نفسه بأنه مريض. وعن اضطرابات الطعام الأكثر شيوعاً:
1- القَهَم (قلة الشهوة للطعام (Anorexia nervosa)
2- الشهوة الكلبية (Bulimia)
- إجبار النفس على تناول الطعام بشكل مفرط (Compulsive overeating)
4- وتوجد أنواع أخرى عديدة منها:
- (Yoyo dieting, Poor body image, Obsessive thoughts about eating and weight & Excessive exercise)

* القَهَم (قلة الشهوة للطعام):
- قوام هذا الاضطراب عندما ينتاب الشخص مخاوف من أن يصبح بديناً، وهذه المخاوف تكون قوية جداً لدرجة أن الشخص يجبر نفسه على الجوع لكى يصبح نحيفاً بالقدر الذى يتخيله والذى ينبغى أن يكون عليه من وجهة تخيله هذه.
- وهذا يعنى أن فكرة تناول الطعام تصل إلى حد البغض لديهم ويكون هناك صراع مستمر داخلهم ينكرون به الجوع.

* الشهوة الكلبية:
- الشهوة الكلبية يقوم الشخص فيها بأكل كميات من الغذاء ثم يستخدم طرق مثل التقيؤ والملينات ومدرات البول (أى تحفيز النفس ذاتياً) لفقد الوزن.
- من الممكن أن صاب الشخص بالشهوة الكلبية إلى جانب القَهَم أو بمفردها.

* إجبار النفس على تناول الطعام بشكل مفرط:
- إجبار النفس على تناول الطعام يصبح مثل الإدمان فى حياة الفرد ودائماً ما يرتبط بالراحة وقيام الشخص بتغذية نفسه ذاتياً.
- وتشعر الأشخاص هنا بأنها خاوية من الداخل وقد تستخدم الغذاء لتعويض ما يفتقدونه.

* أعراض الاضطرابات المتصلة بالطعام:
توجد أعراض عديدة لاضطرابات الطعام، وقد لا تظهر على كل شخص بل من الصعب أحياناً ملاحظة اضطرابات الطعام مطلقاً.
بعضاُ من هذه الأعراض قد تتصل بمشاكل مختلفة وليست بالضرورة المشاكل المرتبطة باضطرابات الطعام، وهذه الأعراض ليست خطوط إرشادية لتشخيص الاضطرابات المتصلة بالطعام.
- وهذه هى بعض الأعراض:
- نقص نماذج الوجبات المنتظمة على الرغم من أن الشخص قد يقوم بطهى وجبات منوعة للآخرين.
- دائماً ما يذهب الشخص إلى دورة المياه (بشكل منتظم) أثناء الوجبات وبعدها.
- تحفيز النفس على التقيؤ.
- التفكير فى الطعام والغذاء طوال الوقت.
- ممارسة نشاط رياضى مجهخد.
- تغيرات فى الوزن حادة، يبدو الشخص نحيف يفقد وزنه أو يتذبذب فيه مابين الزيادة والنقصان طوال الوقت.
- تغيرات فى المزاج مفاجئة، اهتياج واستثارة، اكتئاب، حزن، غضب، صعوبة فى التعبير عن المشاعر.
ضعف التركيز/إرهاق.
- الخجل الكبير من الجسم والخوف من زيادة الوزن.
- السعى وراء النحافة.
وبعض من الأعراض السابقة قد تحدث مع بعضها مثال: ممارسة النشاط الرياضى المجهد لا يعنى بمفرده أن هناك اضطرابات متصلة بالطعام لكن غير ذلك من الأعراض مجتمعة مع بعضها قد تعنى ان هناك مشكلة صحية تتصل بالطعام.

* أسباب الاضطرابات المتصلة بالطعام:
لا توجد أسباب معينة أو محددة لاضطرابات الطعام، وقد يُحزن هذا الذين يعانون من هذه الاضطرابات لأن الشخص المصاب نفسه بهذه الاضطرابات أو من يوجدون من حوله من الأصدقاء والأقارب قد لا يفهم أو يفهمون كيف تتطور الاضطرابات.
على الرغم من انه لايمكن تحديد سبب واحد للإصابة بالاضطرابات المتصلة بالطعام إلا أنه توجد عوامل مساعدة قد تؤثر على إصابة الشخص بالاضطرابات إذا كان لديه استعداد.
- وتُقسم هذه العوامل إلى اربعة أقسام.
- عوامل فردية:
- التوقعات المرتبطة بشخصية الفرد مثل صراعه الدائم فى طلب الكمال.
- وضع أهداف غير واقعية يعتقد أو يظن الشخص من خلالها أنه سينال حب واحترام العائلة و/أو الأصدقاء.
- الشعور بالحاجة إلى إحراز السيطرة على الحياة.
- الشعور العارم بأن يكون الشخص غير فعال والذى من الممكن أن ينجم عنه تجويع النفس ليشعر بأنه شخص فعال.
- قد تعطى بعض الشخصيات انطباعاً خارجياً بأنها تسيطر على حياتها وأنها تنظمها وما يحدث هو العكس تماماً والحقيقة انهم يفتقدون تقدير ذاتهم.
- الاكتئاب.
- الأشخاص التى تجد صعوبة فى التعبير عن احتياجاتهم ومشاعرهم (وخاصة الشعور السلبى) قد تكون عرضة لٌصابة بالاضطرابات المتصلة بالطعام.

- عوامل عائلية:
- لا يوجد نمط عائلى محدد نقرر على أساسه الإصابة بالاضطرابات المتصلة بالطعام، وإنما يمكن الحكم من خلال العلاقات التى تحكم أفراد العائلة الواحدة وطريقة الاتصال بينهما والتى لا تكون سوية، فهذه العلاقات غير الطبيعية من الممكن أن تساهم فى الإصابة أو التنبؤ بهذه الاضطرابات.
- التاكيد من قبل الأهل على السيطرة على الوزن سواء لأنفسهم أو لأبنائهم قد يكون له أثر سلبى على الصغار ( صورة الجسم والنحافة).
- الصراعات أو المشاكال العائلية.

- عوامل ثقافية:
- ما ينتشر فى وسائل الإعلام أو المجتمعات حول مثالية النحافة ومالديها من فوائد ومنافع.
- المرأة النحيفة وطريقة تقديمها دائماً بأنها سعيدة وناجحة فى حياتها وجذابة.
- المرأة التى تتطلب طبيعة عملها النحافة مثل (عارضات الأزياء - الرياضيات - الراقصات) هن أكثر الأشخاص إصابة باضطرابات الطعامخ.
- قد يظن البعض بأن الرجل قد لايهتم بصورة جسده مثل النساء وبالتالى أقل تأثراً باضطرابات الطعام، لكن على العكس فالرجل يتأثر مثل المرأة.

- عوامل للتنبؤ:
- أزمات الحياة او الموت، تغير الوظيفة أو المدرسة أو المنزل، الفشل أو أية مواقف تفرض على الشخص التقليل من تقدير ذاته من الممكن أن تساهم فى الاضطرابات المتصلة بالطعام.
- تنمو اضطرابات الطعام مع نمو المشاكل وتراكمها وخاصة التى تبدو وكأنها بسيطة أو صغيرة لكن بتراكمها تصبح مشكلة واحدة كبيرة تكفى بأن تؤرق حياة الفرد.

- مساعدة الشخص الذى يعانى من اضطرابات الطعام:
- كونك صديقاً للشخص المصاب باضطرابات الطعام أو من أحد أفراد عائلته فمن الصعب جداً تقديم المساعدة أو بمعنى آخر إيجاد الطريقة المناسبة لمساعدتهم، وخاصة إذا كان الشخص ينكر مثل هذه الاضطرابات فى أن يتحدث بصراحة مع الاخرين.
- فهذه هى بعض النصائح لمساعدتهم:
- الاتصال بمتخصص فى اضطرابات التغذية من الممكن أن يفيدك إذا كان الشخص رافضاً للعلاج أو اللجوء إلى المشورة الطبية لأنه لايعترف أنه مريض .. فهذا المتخصص يرشدك كيف تعالجه عن بعد.
- حاول أن تفهم أن المشكلة لا تحل فى عشية وضحاها .. وذلك بالابتعاد عن ممارسة الضغوط على الشخص المصاب باضطرابات الطعام وحاول أن تحل المشكلة فى الأوقات الملائمة لها.
- تعامل مع الاضطرابات المتصلة بالطعام على أنها اضطرابات تنتج عن عوامل نفسية، لذا ستجد الشخص أنه لا يقتنع بسهولة أنه مصاب بها .. فيتم التعامل مع هذا الاضطراب من هذا المنطلق من أجل تقديم المساعدة والوصول إلى علاج مفيد لها، فأصل العلاج التوصل إلى السبب الحقيقى.
- تقبل الاخرين لمرضى الاضطرابات المتصلة بالطعام والتعامل معهم بحكمة.
- محاولة إقناع الشخص المصاب باضطرابات الطعام (فى الأوقات المناسبة) إذا كانت الحالة تسمح باللجوء إلى المساعدة الطبية.
- مراقبة الشخص جيداً لأنه فى بعض الحالات الحادة قد يضطر لإيذاء نفسه.



الشهوة الكلبية
(Bulimia)







* الشهوة الكلبية:
- الشهوة الكلبية هو اضطراب نفسى مرتبط بالطعام وتناوله، ويتم فى الشهوة الكلبية تناول الطعام بشكل مفرط ثم تحفيز النفس على التقيؤ من أجل فقد الوزن.

ومن هذه الطرق غير السليمة للتخلص من الطعام: التقيؤ، الصيام، الحقنة الشرجية، الاستخدام المفرط للملينات، مدرات البول، الإفراط (إجبار النفس) على ممارسة النشاط الرياضى.
والاهتمام المفرط بالوزن والشكل من اهم ملامح الشهوة الكلبية، والإفراط فى الطعام يكون فى الشهوة الكلبية بشكل أكبر من إفراط الشخص البدين فى تناول طعامه لأنها حالة مرضية لا يكون الطعام فيها استجابة للجوع الشديد ولكنه استجابة للاكتئاب أو الضغوط أو عدم تقدير الذات وما يتصل بها من أمور سلبية أخرى.

- يمر الشخص الذى يعانى من الشهوة الكلبية بدورة من فقد الاتزان أو السيطرة على النفس، وهذه الدورة تتلخص فى:
هدوء ------ ثم نفور من النفس ------ الإفراط فى تناول الطعام ------ ثم تحفيز النفس على التخلص من هذا الطعام وهكذا ... الخ

وقد تم تشخيص الشهوة الكلبية على أنها مرض فى الثمانينات، والشخص هنا لا يعانى من النحافة الشديدة مثل فى حالات القَهَم بل يبدو وزنه عادياً (الوزن الطبيعى) وقد يكون زائداً عن الحد فى بعض الأحيان. والسيدات التى تعانى من الشهوة الكلبية ينجزون أعمالهم بنشاط.
ومن الصعب معرفة أن الشخص مصاب بالشهوة الكلبية لأن تحفيز النفس على التخلص من الطعام الذى تناوله يتم سراً بالإضافة إلى عامل آخر أن الشخص ينكر إصابته بهذا الاضطراب.
ويستهلك الشخص المصاب بالشهوة الكلبية كميات كبيرة من الأطعمة تصل إلى حوالى 20.000 سعراً حرارياً فى الوجبة الواحدة والأطعمة التى يتناولها والتى يُطلق عليها من وجهة نظره (الأطعمة المريحة) وهى أطعمة غنية بسعراتها الحرارية، الحلوى، الآيس كريم، الكيك، ويمكن أن يفرط الشخص فى تناوله للأطعمة من مرتين فى اليوم لمرات عديدة وفى اى مكان.
ولابد وأن يستعد أفراد العائلة للشخص الذى يعانى من الشهوة الكلبية مثل عائلة الشخص الذى يعانى من القَهَم للرفض والإنكار والمقاومة بأنه مريض.

- أسباب الشهوة الكلبية:
لا يوجد سبب محدد للشهوة الكلبية، وتربط الأبحاث بان أسباب الشهوة الكلبية تتصل بعدم رضاء الشخص عن صورة جسده أو الاهتمام المتزايد بها وبشكله وبمظهره الخارجى. ومعظم الأسباب تكون نفسية من الدرجة الولى حيث يشعر الشخص بالخوف من زيادة وزنه أو أن يصبح بديناً، أو أنه يعانى من عدم تقدير ذاته.

- أعراض الشهوة الكلبية:
- تناول الطعام بشكل مفرط وبدون سيطرة، مع التخلص من هذا الطعام فى صور عدة مثل: تحفيز الجسم على التقيؤ، الصيام، الإفراط فى النشاط الرياضى، نظام غذائى صارم.
- التقيؤ، إساءة استخدام الملينات أو مدرات البول فى محاولة لفقد الوزن .. لدرجة التقيؤ دم.
- استخام دورات المياه بعد الوجبات بشكل متكرر.
- الانشغال الدائم بوزن الجسم.
- تغيرات وتأرجح فى المزاج مع الشعور بعدم السيطرة على النفس.
- تورم الغدد فى الرقبة والوجه.
- حرقان فم المعدة (الحموضة)، الانتفاخ، عسر الهضم، الإمساك.
- عدم انتظام الدورة الشهري ة عند الإناث.
- مشاكل فى الأسنان، احتقان الحنجرة.
- ضعف، إرهاق، إحمرار العينين.

* الآثار الجانبية وتداعيات مرض الشهوة الكلبية:
- تآكل الأسنان وطبقة الإنامل بسبب تعرض الأسنان المتكرر لحامض المعدة.
- تسوس الأسنان، الحساسية من الأطعمة الساخنة أو المثلجة.
- تورم فى الغدد اللعابية بسبب التقيؤ المتكرر.
- قرح المعدة.
- تمزق/فتق فى المعدة أو المرىء.
- تراكم غير طبيعى للسوائل فى الأمعاء.
- ارتباك فى وظيفة المعاء الطبيعية لعملية افخراج.
- عدم توازن الإلكتروليت.
- الجفاف.
- عدم انتظام ضربات القلب وفى الحالات الحادة الإصابة بالأزمات القلبية.
- مخاطر الإقدام على الانتحار.
- ضعف الشهوة الجنسية.

* الشهوة الكلبية بالإحصائيات:
- تؤثر الشهوة الكلبية على حوالى 10% من الرجال.
- حوالى 10% من حالات الشهوة الكلبية تتعرض للموت بسبب التضور جوعاً، توقف عضلة القلب، الانتحار أو من أية مشاكل صحية أخرى.
- توصلت دراسة حديثة إلى أن معظم السيدات المصابة بالشهوة الكلبية يكون ذلك نتيجة لتغيرات فى كيمياء المخ حدثت لهم منذ الميلاد وتجعلهم عرضة للإصابة بها بنسب كبيرة حتى ولو بعد الشفاء منها بفترة طويلة، وأظهرت دراسة حديثة أخرى تدعيماً لهذه الدراسة أن الشهوة الكلبية أحد الاضطرابات المتصلة بالطعام يتسبب فى حدوثها اختلال فى كيمياء المخ وليس فقط من أجل رغبة الإنسان فى أن يبقى نحيفاً.
- يمكن تجنب الإصابة بالشهوة الكلبية بالابتعاد عن الضغوط الاجتماعية أو التقليل من التكرار والتأكيد على الجسم المثالى قد يساهم فى علاج هذا الاضطراب بشكل كبير.



القَهَم (قلة الشهوة للطعام)
(Anorexia Nervosa)







* ما هو القَهَم (قلة الشهوة للطعام):
- القَهَم (قلة الشهوة للطعام) هو أحد أنواع الاضطرابات المتصلة بالطعام أو التغذية وأحد أسباب النحافة .. ولكن النحافة غير المتعمدة لأنه بسبب مرض نفسى قد لايعترف به الشخص.

ويلجأ الشخص فى القَهَم بتجويع النفس ويظهر مع السن الصغيرة فى مرحلة البلوغ ويفقد الشخص وزنه بنسبة 15% تحت الوزن الطبيعى. ويقتنع الشخص هنا بأنه يعانى من زيادة فى وزنه على الرغم من أنه نحيف جداً، ويكتسب نقص الوزن بطرق عدة حسبما يلجأ الشخص إليها ومن أشهرها: ممارسة نشاط رياضى زائد عن الحد، أخذ الملينات، وفى نفس الوقت عدم تناول الطعام أى أنه لا يأكل. ينتاب الشخص فى القَهَم خوف مرضى من أن يصبح بديناً وتتطور عاداته الغذائية بناءاً على هذا الخوف ويعانى أكثر من هذا الاضطراب المراهقات من الإناث.

ويظل الشخص معتقداً بأنه زائداً فى الوزن على الرغم من أنه نحيف والكل يخبره بذلك، يمر المرضى بخبرات غذائية غريبة مثل رفض تناول الطعام أمام الآخرين بل ويعدون الوجبات الكبيرة المتنوعة للآخرين لكنهم يرفضون تناول أى شىء منها، واضطراب القَهَم شائع الحدوث بين الأشخاص التى تتطلب وظائفهم النحافة مثل الراقصين أو العدائين وغيرهم.

- أعراض القَهَم (قلة الشهوة للطعام):
لابد وأن تكون مستعد إذا كان أاحد افراد عائلتك يعانى من القَهَم بأنه سينكر ويقاوم بل ويغضب إذا حاولت أن تتحدث معه عن هذا الاضطراب أو تقنعه بالعلاج.
- توجد أعراض عديدة للقَهَم، وبعض الأشخاص قد لا تمر بكل هذه الأعراض:
عدم اتساق وزن الجسم مع السن والطول (أقل بكثير) 15% أقل من الوزن الطبيعى.
- انقطاع الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أيام متتالية عند الإناث.
- رفض الطعام أمام الآخرين.
- القلق.
- الضعف.
- تشقق الجلد.
- قصر النفس.
- استهلاك السعرات الحرارية بشكل غير كافٍ.

- الآثار الجانبية للقَهَم (قلة الشهوة للطعام):
- توجد مخاطر عدة يتعرض لها الشخص مع القَهَم ومنها:
- تقلص العظام.
- فقد المعادن.
- انخفاض درجة حرارة الجسم.
- عدم انتظام ضربات القلب.
- عدم النمو الطبيعى للجسد.
- الإصابة بهشاشة العظام.
- الإصابة بالشهوة الكلبيية.
- استعمال الملينات المستمر يضر بالجسم فهى تضعف من عضلات الأمعاء وتسبب عدم كفاءة فى وظائفها، ويوجد فى بعض هذه الملينات مواد خشنة قد يعاد امتصاصها.

- الحمل والقَهَم:
من أجل أن تطمئن الأم الحامل بأنه سيولد طفل صحى لها، لابد أن يزيد وزنها أثناء الحمل من 25 -35 باوند فإذا كانت المرأة الحامل أو الشخص الذى تخبره بذلك ومصاب بالقَهَم فكأنك تخبرها أو تخبره بأن وزنها أو وزنه سيزيد مائة باوند. وفى حالة الحمل وإذا لم تهتم المرأة بنظامها الغذائى فهذا سيعرضها ويعرض جنينها إلى مشاكل عديدة قد تؤدى إلى عدم اكتمال الحمل وتجهض المرأة لعدم وصول الغذاء الكافى لجنينها. وعدم انتظام الدورة الشهرية والعظام الضعيفة تجعل فرص الحمل أقل فإذا كانت المرأة تحت الوزن المثالى ولا تتناول أطعمة متنوعة فستتعرض هى وطفلها للخطر.
فالأم تحتاج إلى عناية ما قبل الحمل، فما بالك أثناء الحمل .. فقبل الحمل وبعد علاج الشهوة الكلبية أو القَهَم لابد وأن تنال المرأة رعاية خاصة من تناول الفيتامينات والزيارة المنتظمة لمتخصص حتى لا تعرض طفلها للخطر .. وعلى المرأة ألا تمارس أية أنشطة رياضية إلا بعد استشارة الطبيب حتى لا تجهد نفسها فى التمارين.

- الفرق بين القَهَم والشهوة الكلبية:
الفارق بين القَهَم والشهوة الكلبية، الأولى لا يأكل الشخص فيها كميات كبيرة من الأطعمة ولا يحفز نفسه على التقيؤ أم الثانية فيأكل فيها كميات كبيرة من الطعام ثم يحفز نفسه على التقيؤ أو التخلص من الطعام بصور شتى.



سوء التغذية
(Malnutrition)


سوء التغذية


* سوء التغذية:
- يعنى سوء التغذية (التغذية السيئة) وتفسيرها كالتالى غياب الغذاء المتوازن بل نقص المواد الغذائية التى تصل لجسم الإنسان مما تؤدى إلى إصابته بمشاكل صحية.

فليس الأمر فى سوء التغذية يقف عند حد قياس الكمية التى يأكلها الإنسان أو الفشل فى تناول الأكل. ومن الناحية الطبية تشخص سوء التغذية بعدم تناول الكميات الملائمة من البروتينات والطاقة والمواد الغذائية الأخرى وتشخص أيضاً بالإصابة بعدوى ما أو مرض. والحالة الغذائية لأى شخص تكون نتاج التفاعل المعقد ما بين الطعام الذى نأكله وحالة الصحة العامة والبيئة التى نعيش فيها وبإيجاز فى ثلاث كلمات انعدام سوء التغذية: طعام - صحة - عناية وهم دعامات الصحة السليمة.

* تعريف سوء التغذية:
سوء التغذية هو عدم حصول جسم الإنسان على القدر الكافى من المواد الغذائية. وهذه الحالة قد تنتج من عدم توافر الغذاء المتوازن، عسر الهضم، سوء الامتصاص، أو أية أمراض طبية أخرى.
والمرادفات الأخرى لسوء التغذية هو التغذية غير الكافية.

* أسباب سوء التغذية:
- قد تحدث سوء التغذية إحدى الأسباب الآتية:
- نقص فيتامين فى النظام الغذائى (إحدى الفيتامينات فقط كافٍ للإصابة بسوء التغذية).
- عدم حصول الشخص على القدر الكافى من غذائه.
- المجاعات هى إحدى صور سوء التغذية.
- تحدث سوء التغذية أيضاً عندما يتم تناول الطعام بشكل متكامل ولكن إحدى العناصر الغذائية أو أكثر لا تهضم أو لا تمتص.
- إدمان الكحوليات.
- التهاب القولون.
- اضطرابات الطعام.
وقد لا تظهر أعراض لسوء التغذية عندما تكون الحالة وسط أو قد تكون حادة وتسبب أضرار صحية بالغة لا يمكن معالجتها ويظل الشخص على قيد الحياة.
وتعتبر مشكلة سوء التغذية هى مشكلة عالمية وخاصة بين الأطفال، ويساهم الفقر والكوارث الطبيعية وأيضاً المشاكل السياسية والحروب ما بين الدول فى كون هذه الظاهرة ليست بالغريبة على عالمنا الذى نعيش فيه.

* أعراض سوء التغذية:
تختلف أعراض سوء التغذية حسب نوع الاضطراب الذى يصاب به الإنسان والمتعلق بالطعام، لكن هناك بعض الأعراض العامة والتى تتضمن على الإرهاق، الدوار، نقص الوزن، تناقص الاستجابة المناعية لجسم الإنسان، الارتباك، الغازات، الاكتئاب، الإسهال، الجفاف، السمنة.
وإذا تركت سوء التغذية بدون علاج ستؤدى إلى تغير فى وظائف الجسم البيوكيميائية بل وهيكله مثل اضطرابات متصلة بالدم متمثلة فى النزيف.
وفى مراحل متقدمة يصبح الجلد جافاً، تتساقط الأسنان، تتورم اللثة وتنزف، يصبح الشعر جافاً ومتقصفاً ويتساقط، تتقعر الأظافر وتصبح هشة، يضعف النظر، تتأثر العظام وتتألم المفاصل.
الاختبارات والفحوصات التى يقوم بها الشخص لاكتشاف سوء التغذية تعتمد أيضاً على الاضطراب المتصل بسوء التغذية، ولكن معظمها يتصل بتقييم الشخص من الناحية الغذائية وبواسطة اختبارات الدم.

* أمراض سوء التغذية:
- هشاشة العظام.
- اضطرابات الهضم.
- الهِرم السريع وظهور كافة أنواع العدوى.
- (Cancer heart disease).

* علاج سوء التغذية:
يتكون العلاج غالباً من إمداد الجسم بالمواد الغذائية التى تنقصه، علاج الأعراض، وعلاج أية اضطرابات صحية تنشأ من سوء التغذية.
وهل يتم علاج سوء التغذية كلية ويختفى بعد اتباع الخطوات السابقة؟ هذا يعتمد على السبب فمعظم أنواع القصور الغذائى يمكن علاجه .. لكن إذا كان السبب حالة صحية مرضية أخرى فلابد من علاج المرض الأصلى الذى سبب سوء التغذية وكنتيجة حتمية ستختفى أعراض سوء التغذية.

* الآثار المترتبة على سوء التغذية:
إذا لم تعالج سوء التغذية فمن الممكن أن تؤدى إلى إعاقة عقلية أو جسدية أو مرض عقلى أو جسدى .. والموت أحياناً.

* متى تستشير الطبيب لأنك تعانى من سوء التغذية؟
إذا لاحظت أى تغير فى قدرة الجسم على آداء وظائفه، ونجد الأعراض متضمنة على لكنها ليست مقتصرة على: الإحساس بالإعياء، ضعف فى نزول الدورة الشهرية عند الإناث، ضعف النمو عند الأطفال، تساقط الشعر السريع.

* كيف تمنع الإصابة بسوء التغذية؟
بتناول طعام صحى متوازن يساعد على منع أو تجنب الإصابة بمعظم أشكال سوء التغذية.


سوء امتصاص الغذاء
(Malabsorption)







* سوء امتصاص الأطعمة:
- هو فشل الجسم فى أن يقوم بامتصاص المواد الغذائية بشكل طبيعى من الفيتامينات و المعادن وغيرها من المواد الغذائية المتواجدة فى الأطعمة.

ويحدث تباعاً سوء التغذية والتى تتعدد أسبابها ليس فقط من سوء امتصاص الأطعمة وإنما أيضاً من عدم تناول القدر الكافى من الأطعمة، غياب أو نقص إحدى المواد الغذائية أو أكثر فى الطعام الذى يتناوله الشخص .. كما أن الشخص البدين معرض لسوء التغذية إذا لم يحصل على نظام غذائى ملائم، فسوء التغذية تتمثل فى عدم تناول القدر الكافى من الطعام .. أو تناول القدر الكافى من الطعام لكن يكون الجسم غير قادراً على هضم أو امتصاص أو الاستفادة من هذا الطعام.
ونستخلص من هذا أن سوء الامتصاص أحد عوامل بل عامل رئيسى فى الإصابة بسوء التغذية فالعلاقة وطيدة بينهما.
ولكى يفهم الشخص ميكانيكية سوء امتصاص الطعام لابد وأن يتعرف أولاً على العملية السيكولوجية لهضم الطعام وامتصاصه بواسطة الأمعاء .
- وتمر عملية هضم الطعام وامتصاصه بثلاثة مراحل رئيسية:
1-(Luminal Phase): هى المرحلة التى تحلل فيعا المواد الغذائية من الدهون و البروتينات و الكربوهيدرات وتذاب فيها بواسطة إنزيمات الهضم التى تفرز بواسطة الصفراء.
2- (Mucosal): تعتمد هذه المرحلة على انتقال المواد الغذائية المهضومة من الأمعاء إلى الخلايا.
3- (Post - absorptive phase): ما بعد مرحلة الامتصاص تُنقل اللبيدات (مركبات عضوية تشمل ضروياً من الدهن والشمع) والمواد الغذائية الرئيسية بواسطة الغدد الليمفاوية والدورة الدموية من خلايا (Epithelial cells) إلى كافة أعضاء الجسم.
وتعرض الجسم لأى من هذه الاضطرابات أو الأمراض خلال هذه المراحل الثلاثة لهضم الطعام وامتصاصه ينجم عنها سوء امتصاص الطعام

1- الإسهال:
وهو من أكثر الاضطرابات شيوعاً، حيث يزيد تكون الخاصية الأزموزية الزائدة فى الأمعاء وإنتاج هيدروكسيد الأحماض الدهنية بفعل البكتريا نتيجة لدهون غير مهضومة من إفراز السوائل فى الأمعاء مما يؤدى إلى زيادة الإسهال سوءاً.

2- إسهال شحمى (Stearrhea):
تنتج من سوء امتصاص الدهون، وتتمثل فى براز رائحته كريهة وبكمية كبيرة ويكون من الصعب تصريفه فى المرحاض لتراكمه كما يجد المريض قطرات صغيرة شبيهة بالزيت طافية بعد عملية الإخراج.

3- نقص الوزن والإرهاق:
ونقص الوزن أو النحافة من أكثر الاضطرابات شيوعاً والمتصلة بسوء الامتصاص لكن من السهل تعويض الوزن بزيادة الاستهلاك اليومى من السعرات الحرارية .. ونجد أن نقص الوزن يزداد فى أمراض الأمعاء مثل (Celiac disease) و(Whipple Disease).

4- انتفاخ البطن:
التعفن البكتيرى الذى ينتج من الأطعمة غير المهضومة أو الممتصة تطلق مواد غازية مثل الهيدروجين والميثان مسببة هذا الانتفاخ، والذى يؤدى إلى شعور بعدم الارتياح و تقلصات فى البطن.

5- الأوديما:
وينتج عنها قلة الزلال (Hypoalbuminemia) نتيجة لسوء الامتصاص المزمن للبروتينات أو من فقد البروتينات بسبب (Peripheral edema)، أو أوديما بسبب الانسداد فى الجهاز الليمفاوى كما يتضح فى حالة (Intestinal lymphangiectasia) والذى يتسبب منه فقد فى البروتينات. ومع الفقد الحاد للبروتينات من الممكن أن ينشأ استسقاء فى البطن.

6- الأنيميا:
اعتماداً على السبب، فإن الأنيميا التى تنتج من سوء التغذية من الممكن أن تكون (Macrocytic) أو (Microcytic).
كما أن وجود اضطرابات فى الأمعاء بسبب داء كرون من الممكن أن يسبب (Megaloblastic anemia) نتيجة لنقص فيتامين ب12.

7- اضطرابات النزيف:
يأتى النزيف نتيجة لسوء امتصاص فيتامين ب12 وكنتيجة تالية على نقص بروثرومبين الدم (Hypoprothorrobinemia).


8- تشوهات العظام:
نقص فيتامين (د) يؤدى إلى أمراض العظام مثل (Osteomalacia) و(Osteopenia).
بالإضافة إلى آلام العظام والكسور.
سوء امتصاص الكالسيوم يؤدى إلى فرط نشاط الغدة الجار درقية (Hyperparathyroidism) من الدرجة الثانية.

9- الاضطرابات العصبية:
اضطرابات الإلكتروليت مثل نقص السكر ونقص المنجنيز تؤدى إلى التكرز أو التقلص العضلى (Tetany).
ونقص الفيتامينات عموماً تؤدى إلى ضعف عام أو اعتلال فى أعصاب الأطراف.


10- أعراض واضطرابات جسدية:
أ- اضطرابات عامة:
- قد يعانى المريض من انخفاض ضغط الدم الانتصابى (Orthostatic hypotension).
- علامات فقد الوزن أو وهن العضلات أو كليهما معاً.
- فقد المريض للدهون التى توجد تحت الجلد.

ب- فحص منطقة البطن:
- قد تنتفخ البطن ويُسمع صوت الأمعاء فى حالة نشاط زائد.
- ويتكون ماء البطن (الاستسقاء) فى حالة نقص البروتينات (Hypoproteinemia)).

ج- الجلد:
- شاحب ويعكس الأنيميا.
- ظهور كدمات (Ecchymoses) نتيجة لنقص فيتامين (K).
- ظهور التالى: (Dermatitis herpetiformis - Erythema nodosum - Pyoderma gangrenosum).

د- اختبارات العصبية:
- ضعف عام، اعتلال فى أعصاب الأطراف أو (Ataxia).

هـ- قرح الفم.

ى- أوديما الأطراف.

* أعراض سوء الامتصاص:
- تجنب تناول بعض الأطعمة.
- عدم نمو الجسم.
- الانتفاخ والغازات فى البطن.
- إسهال مزمن.
- وهن العضلات.
- تقلصات بالبطن.

التمثيل الغذائى (الآيض) والغذاء المتوازن
(Metabolism & Balanced Diet)




التمثيل الغذائى والغذاء المتوازن


* التمثيل الغذائى:
- يشار بالتمثيل الغذائى إلى كافة العمليات الجسدية والكيميائية فى الجسم والتى تخلق وتستخدم الطاقة مثل:

- هضم الطعام والمواد الغذائية.
- التخلص من الفضلات من خلال البول والبراز.
- التنفس.
- الدورة الدموية.
- تنظيم درجات حرارة الجسم.

* الغذاء المتوازن:
- تعريف الغذاء المتوازن:
الغذاء المتوازن هو تناول كميات وأنواع الأطعمة والمشروبات الملائمة والمناسبة إمداد التغذية والطاقة اللآزمين لحفظ خلايا الجسم و الأنسجة والأعضاء، ولإعطاء الجسم النمو والتطور الطبيعى له.

- وظيفة الغذاء المتوازن:
وظيفة الغذاء المتوازن هو إمداد الجسم بمصادر الطاقة والتغذية من أجل نموه.

- مصادر الغذاء المتوازن:
- مجموعة الألبان (اللبن ومنتجاته):
اللبن - الجبن - الزبادى
- مجموعة اللحوم (اللحوم وبدائلها):
- اللحوم: الدجاج - الأسماك - اللحم البقرى - اللحم الضأن.
- البقوليات: الفاصوليا - البسلة.
- المكسرات والحبوب.
- مجموعة الفاكهة والخضراوات:
- الفاكهة.
- الخضراوات.
- مجموعة الحبوب (الخبز والحبوب):
الخبز من الطحين الخالص.
الأرز.
المكرونة.

* الآثار الجانبية للغذاء غير المتوازن:
يسبب الغذاء غير المتوازن اضطرابات عديدة تتصل بأنسجة الجسم وبنموه وتطوره وبوظائف الجهاز العصبى والمخ وبالمثل اضطرابات ومشاكل بالعظام والعضلات.

* توصيات خاصة بالغذاء المتوازن:
كلمة "متوازن" تعنى ببساطة النظام الغذائى الذى يقابل بشكل ملائم الاحتياجات الغذائية وفى الوقت ذاته لا يمد أية مواد غذائية زائدة عن حاجة الجسم. ومن أجل تحقيق الغذاء المتوازن يجب تناول مختلف من الأطعمة من كل مجموعة غذائية.
- وتوجد إرشادات عامة تساعد الشخص على تحديد نظام غذائه المتوازن من خلال الهرم الغذائى، بالإضافة إلى الثلاث نصائح التالية:
- تناول ثلاث وجبات يومياً على الأقل.
- لا تتجاهل وجبة الإفطار.
- تناول الأطعمة من كل مجموعة غذائية فى كل وجبة.
وأهم خطوة من أجل االحصول على غذاء متوازن هو أن يعلم كل شخص نفسه عن ماذا يحتاجه جسده مع معرفة المعلومات الكافية عن الأطعمة التى يتناولها فى وجباته.



الغدد الصماء




الغدد الصماء


* الغدد الصماء:
- الغدد الصماء هى تلك الغدد التى تفرز الهرمونات فى الدم أو فى الجهاز الليمفاوى.

- وتتعدد أنواع الغدد الصماء فى الجسم فمنها:
- الغدة الدرقية ( Thyroid).
- الغدة جار درقية (Parathyroid).
- هيبوثالامس (Hypothalamus).
- الغدة الصنوبرية (Pineal).
- الغدة النخامية (Pituitary).
- الأدريناين (Adrenal).
- جزر لانجرهانز فى البنكرياس (Islands of Langerhans).
- غدد الأعضاء التناسلية فى المبايض والخصية (Gonads).

وأى خلل يحدث فى هذه الغدد يؤثر على الأعضاء والخلايا و الأنسجة أو الجسم بأكمله، حيث تحدث العديد من الاضطرابات عندما يحدث نقص فى إفراز هذه الهرمونات (Hypo- secretion) أو إفرازها بشكل مفرط (Hyper- secretion).
- وهذه هى الاضطرابات التى تنجم عن الخلل فى إفراز الهرمونات لكل نوع من أنواع الغدد الصماء.
- الغدة الدرقية (Thyroid):
- قلة نشاط الغدة الدرقية.
- الأوديما المخاطية.
- تضخم الغدة الدرقية.
- التسمم الدرقى.

- الغدة الجار درقية (Parathyroid):
- التكرز (التقلص العضلى).
- الفقد الزائد للمعادن من العظام.
- حصوات الكلى.

- الأدريناين (Adrenal):
- مرض أديسون.
- المتلازمة الكظرية الجنسية.
- الغدة النخامية (Pituitary):
- مرض السكر.
- سكر البول.
- القزم.
- فرط الطول (كون الإنسان عملاقاً).
- ضخامة الأطراف.

- غدد الأعضاء التناسلية فى المبايض والخصية (Gonads):
- عدم نمو الأعضاء التناسلية.

- جزر لانجرهانز فى البنكرياس (Islands of Langerhans)



(Intentional Weight Loss)







* فقد الوزن المتعمد:
- وهنا يطلق عليه إنقاص الوزن أكثر منه فقد الوزن لأن الشخص هو الذى يكون له دخل أو تحكم فى إنقاص وزنه ولا يتم خارجاً عن إرادته.

وهنا يكون الارتباط وثيق الصلة مع البدانة أو السمنة للتخلص منها.
ومن أجل أن ينجح الإنسان فى إنقاص وزنه لابد وأن ينفذ خطة غذائية تنظم استهلاكه للسعرات الحرارية مع ممارسة الأنشطة الرياضية، ولكى يكون الفقد صحياً لابد أن يكون النظام الغذائى المتبع متوازن بالدرجة الأولى.
ومصطلح البدانة أو السمنة يصف وزن الجسم الزائد، والزيادة فى الوزن تقاس بنسبة 10% فوق وزن الجسم المثالى بالمقارنة مع طوله أما البدانة فتقاس بنسبة 20% وكلما زادت النسبة كلما تعرض الإنسان لمخاطر صحية عديدة من السمنة.
وهنا يظهر ضرورة معرفة بل واللجوء إلى جداول مؤشر الوزن المثالى (BMI) لمعرفة ما إذا كان الإنسان نحيفاً - معتدلاً - بديناً، وللحصول على مؤشر الوزن المثالى يقسم الوزن بالكيلوجرامات على الطول بالأمتار المربعة. ولتحويل الوزن بالكيلوجرام يضرب الوزن بالباوند فى (0.45) والطول بالأمتار يضرب أولاً الطول بالبوصة فى (2.5) ثم يقسم الرقم على مائة ولا تنسى أن تقوم بتربيع النتيجة عندما تستخدم هذه المعادلة.

ولكى تقع فى المعدل الصحى فى مؤشر الوزن المثالى ينبغى أن تكون بين الرقمين (20 -25) وكلما زادت أو نقصت عن هذه الأرقام فالشخص عرضة للمخاطر الصحية من النحافة أو السمنة.

ومن أهم المؤشرات لمعرفة وزن الجسم المثالى هو قياس نسبة الدهون فى الجسم وذلك عن طريق متخصص فى نظام التغذية او اللياقة من خلال استخدام أداة معيارية تسمى (Caliper) والتى تقيس تخانة طيات الجلد عند مؤخرة الصراع على سبيل المثال لتقييم إجمالى دهون الجسم. ومن النتائج التى تم التوصل إليها بخصوص قياسات الدهون فى الجسم (للوزن الطبيعى) كان فى الولايات المتحدة المريكية للإناث 20 -30%ن اذكور 10 -20% وقد تقل هذه نسبة الدهون عند الرياضيين وتزداد عند المرأة الحامل.

هناك العديد من البرامج الغذائية التى تهدف إلى إنقاص الوزن وتعتبر من أكثر الطرق آماناً إذا تم استخدامها على المدى الطويل هو حرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك وذلك من خلال تناول طعام صحى أو كميات أقل للحصول على سعرات حرارية أقل أو من خلال زيادة الطاقة التى تحرق (ممارسة نشاط رياضى أكثر)، وبمجرد أن يُفقد الوزن يمكن تعديل هذه العادات قليلاً من أجل الثبات على الوزن. أما إذا كان فقد الوزن عن عمد فهذا سيرجع إلى أمور طبية عديدة أو اضطرابات نفسية أو قد يكون بسبب قلة تناول الطعام وممارسة المزيد من الأنشطة الرياضية.

- معدل الاستهلاك الصحى للسعرات الحرارية يختلف حسب النوع والجنس. يحتوى الباوند الواحد من الدهون على حوالى 3.500 سعراً حرارياً فمن أجل فقد باوند فى الأسبوع على الشخص أن يستهلك 3.500 سعراً حرارياً أقل فى الأسبوع وذلك من خلال الإقلال من الاستهلاك اليومى للسعرات الحرايرة بمعدل 500 سعراً حرارياً فى اليوم (500 سعراً فى 7 أيام يكون الناتج نقص 3.500 سعراً حرارياً فى الأسبوع) وإذا أردت المزيد أى فقد 2 باوند عليك بأن تفقد 1000 سعراً حرارياً فى اليوم. وإذا رأيت ان هذا مستحيلاً تذكر دائماً أن النشاط الرياضى يساهم بقدر كبير فى حرق السعرات الحرارية فيمكن الحصول على فقد 500 سعراً حرارياً أو 100 بممارسة نشاط رياضى زائد مع الإقلال من كمية الطعام.

لذا فأنت لست بحاجة إلى حرمان نفسك من الطعام لإنقاص وزنك وإنما تقليل الكميات يومياً. بالنسبة للإناث يكون أقل استهلاك يومى 1.200 سعراً حرارياً ما لم يكن هناك إشراف طبى آخر يوصى بغير ذلك من نظام غذائى منخفض جداً فى سعراته الحرارية ليصل المعدل إلى 500 -800 سعراً، وأقل معدل موصى به للذكور 1.500 سعراً حرارياً فى اليوم ما لم يكن هناك إشراف طبى يوصى بنظام غذائى منخفض جداً فى سعراته الحرارية.


* خطوات لتثبيت الوزن:
- الزيادة من الأنشطة اليومية، استخدام السلالم بدلاً من المصعد .. المشى بدلاً من استخدام السيارة كلما أمكن ذلك.
- تقليل الاستهلاك اليومى من كم الأطعمة تدريجياً فهذا يساعد على تغيير عادات الطعام بعد ذلك على المدى الطويل وذلك بالإقلال من استهلاك الدهون والسعرات الحرارية.
- التغيير من العادات التى تجعل الشخص يفرط فى تناول الطعام أو اكل الغذاء غير المتوازن.
- تعلم المزيد عن محتوى السعرات الحرارية فى الأطعمة وطريقة حرقها بالأنشطة الرياضية والجسمانية مثل الأنشطة التى تعتمد على الطاقة الهوائية والتى تساعد فى بناء أنسجة العضلات، وتكون ممارسة الرياضة بمعدل ثلاثة أيام فى الأسبوع والمدة 20 دقيقة فى كل مرة.

* موضة الرجيم ( أنظمة الرجيم الخاصة):
معظم أنواعه تقوم على الاستهلاك البسيط جداً من المواد الكربوهيدراتية والسعرات الحرارية مما يؤدى إلى فقد الجسم لسوائله ويظهر على الميزان فقد الوزن، لكن الحقيقة هو ان الجسم تعرض للجفاف بفقده للسوائل والماء وسيكتسب الإنسان الوزن بمجرد عودة السوائل للجسم.
وعن أضراره أو أمانه يكون باستشارة الطبيب المتخصص أو خبراء التغذية لأن هناك تضارب فى الآراء عن الفوائد والأضرار.

فقد الوزن غير المتعمد
(Unintentional Weight Loss)







* فقد الوزن غير المتعمد:
- فقد الوزن غير المقصود هو من أقرب المسميات للنحافة أو الأسباب المؤدية لها، فالشخص هنا لا يتبع نظام غذائى خاص لإنقاص وزنه للتخلص من السمنة أو الوزن الزائد .. وإنما يتناقص وزنه رغماً عنه ولا يكون للشخص أى إرادة فيه.

- وتتعدد أسباب فقد الوزن غير المتعمد:
- قلة الاستهلاك اليومى للإنسان من الأطعمة.
- فرط التمثيل الغذائى.
- أو كلا السببين.
- اضطرابات الغدد الصماء.
- اضطرابات الجهاز الهضمى.
- اضطرابات نفسية.
- نقص بعض المواد الغذائية.
- العدوى المزمنة (الدرن).
- الأورام.
- اضطرابات الجهاز العصبى.
- الإسهال المزمن.
- فرط نشاط الغدة الدرقية (اضطرابات الغدد الصماء).
- مرض الأيدز.
- العدوى الحادة.
- التدخين وإساءة استعمال العقاقير.
- فقد الشهية.
- سوء التغذية.
- الاكتئاب.
- الحالات التى تحول دون تناول الأطعمة بشكل جيد: قرح الفم المؤلمة.
- تقويم الأسنان، تساقط الأسنان.
- القَهَم (قلة الشهوة للطعام) غير المشخص.
- الشهوة الكلبية غير المشخصة.
- العدوى الطفيلية (من خلال السفر من مكان إلى مكان).



مؤشر الوزن المثالى
(BMI)




مؤشر الوزن المثالى


* مؤشر الوزن المثالى:
- هو قياس يستخدم لتقييم وزن الفرد بالنسبة لطوله، وهذا المؤشر لتحديد ما إذا كان وزنك أقل من المعدل الطبيعى – فى معدله الطبيعى – زائد عن المعدل الطبيعى – أو السمنة كمرحلة نهائية. ومؤشر الوزن للأطفال والمراهقين يختلف عن مؤشر كبار السن.

* مؤشر الوزن المثالى للبالغين (كبار السن):
- البالغون فوق سن 20 عاماً، ويتقسم إلى أربعة فئات:
1- مؤشر النحافة تحت 18.5
2- مؤشر الوزن المثالى 18.5- 24.9
3- الزيادة فى الوزن 25-29.9
4- السمنة 30 فما فوق

- يرتبط مؤشر الوزن المثالى بدهون الجسم وهذه العلاقة تختنلف باختلاف السن والنوع ومثال على ذلك فإن السيدات توجد بأجسامهن نسبة دهون أعلى من الرجال لنفس المؤشر، ونفس الشىء لكبار السن النسبة أعلى مقارنة بصغار السن لنفس المؤشر.

* ما هى العلاقة بين مؤشر الوزن المثالى والصحة؟
- تعتمد معدلات مؤشر الوزن المثالى على تأثير وزن الجسم فى الإصابة بالأمراض وحتى الموت فكلما ارتفع المؤشر كلما زادت نسب الإصابة بالأمراض. وبعض الحالات الشائعة من الأمراض لها علاقة بمشاكل السمنة والزيادة فى الوزن ومنها:
- الموت فى سن مبكر.
- أمراض القلب والأوعية الدموية.
- ضغط الدم المرتفع.
- بعض أنواع السرطانات.
- مرض السكر.
- الالتهاب العظمى المفصلى.
ويعتبر مؤشر الوزن المثالى الوحيد من العوامل الكثيرة المستخدمة للتنبؤ بمرض السكر لكنه لا يشخص المرض أى أنه لا يخبر المريض ما إذا كان مصاب بمرض السكر أو السرطان مثلاً. فهو يخبرك فقط بوزنك الحالى وما ينبغى أن تكون عليه لأن الوزن يساعد على الإصابة بمرض السكر.

* كيف تستخدم قاعدة مؤشر الوزن المثالى:
- معادلة الوزن المثالى:
- إذا كنت تجد صعوبة فى حساب هذا المؤشر، سنقدم لك الصيغ المختلفة لكى تتوصل إلى وزنك المثالى بسهولة:
1- المعادلة الإنجليزية:
- مؤشر الوزن المثالى = الوزن بالباوند (453 جرام) × 703
الطول بالبوصة (2.5 سم)× الطول بالبوصة

مثال: إذا كان الشخص يزن 220 باوند وطوله 6 أقدام و3 بوصة، فإن مؤشر الوزن المثالى يقع تحت رقم 27.5

220 × 703 = 27.5 (وهنا يكون الشخص زائد فى الوزن عن المعدل الطبيعى)
75×75

2- الصيغة المترية:
- وهى تستخدم الكيلوجرامات والأمتار أو السنتيمترات فى حساب مؤشر الوزن المثالى.
- مؤشر الوزن المثالى = الوزن بالكيلوجرام × 10.000
الطول بالسم × الطول بالسم

مثال: إذا كان شخص وزنه 99.79 كيلوجرام وطوله 1.905 متر (190.50) فإن مؤشر وزنه المثالى = 27.5
99.79 كجم × 10.000 = 27.5
1.905 م × 1.905 م






* مؤشر الوزن المثالى للأطفال والمراهقين:
يستخدم مؤشر الوزن المثالى للأطفال والمراهقين لتقييم النحافة أو الزيادة فى الوزن أو حتى التنبؤ بمدى قابلية الجسم للزيادة فى الوزن. تتغير الدهون بجسم الأطفال من عام إلى عام لأن أجسامهم تنمو، كما أن الذكور والإناث فى مرحلة المراهقة تتغير أجسامهم والوظائف الحيوية نتيجة للبلوغ ولذلك يسمى "مؤشر الوزن المثالى للعمر" لأته يعتمد على العمر والنوع للطفل والمراهق أى أنه يتم حسابه وفقاً لتغيرات النمو ما بين 2-20 عاماً. وتترجم هذه النسب بشكل مئوى.
- مؤشر الوزن المثالى العمرى:
- النحافة = أقل من 5%
- القابلية للزيادة فى الوزن = أقل من 85 إلى أقل من 95%
- الزيادة فى الوزن = أكثر من 95%
- ينقص مؤشر الوزن المثالى لدى صغار السن فى مرحلة ماقبل المدرسة ثم يزيد فى مرحلة البلوغ.

مثال: انظر إلى المؤشرات التالية، على الرغم من أن مؤشر الوزن المثالى يتغير لكن مؤشرات الوزن المثالى العمرى يبقى عند نفس النسبة95%:


العمر


مؤشر الوزن المثالى


النسبة المئوية

- عامان


9.3


95%

- 4 أعوام


17.8


95%

- 9 أعوام


21


95%

- 13 عاماً


25.1


95%




* لماذا يكون "مؤشر الوزن المثالى العمرى" أداة هامة؟
1- لأنه يمكن استخدامه لمعرفة حجم الجسم المثالى للمراهقين وصغار السن حتى بعد بلوغهم.
2- يمكن مقارنته بسهولة مع القياسات المعملية لدهون الجسم.
3- يمكن استخدامه كمرجع للمعلومات لصغار السن والمراهقين.

ربيع مفتاح ربيع
مقدم
مقدم

ذكر
عدد المشاركات : 607
العمر : 33
رقم العضوية : 92
قوة التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

مُساهمة من طرف STAR في 2011-08-06, 9:30 am

موضوع مميز تشكر علية

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114651
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-11-18, 6:13 pm

شكرا لكم ...ولجهودكم الرائعة..وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

مُساهمة من طرف المرتجع حنتوش في 2011-11-20, 10:52 am

موضوع مميز تشكر علية

المرتجع حنتوش
مشرف قسم المنتدي العام
مشرف قسم المنتدي العام

ذكر
عدد المشاركات : 21264
العمر : 24
رقم العضوية : 121
قوة التقييم : 41
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجسم المثالى ومايتعلق باالطول والوزن تصفح مهم جدآ

مُساهمة من طرف amol في 2011-12-19, 10:36 am


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~





amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 35
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى