منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 10:05 am من طرف ولد الجبل

» خذ العبرة أيها الحي
أمس في 4:50 pm من طرف ولد الجبل

»  طريقة عمل خلطة "الفيجيتار" في المنزل
أمس في 11:52 am من طرف عاشقة الورد

»  لا تأكــــل نفســـــك ..
أمس في 11:24 am من طرف عاشقة الورد

» سحب العملة الورقية فئة 5 و 10 دينار من الاصدار السادس
أمس في 11:11 am من طرف STAR

» ماذا يقول ترتيبك بين إخوتك عن شخصيتك؟
أمس في 11:11 am من طرف عاشقة الورد

» أراد التحديق في عينيها للأبد فأوصى بحمل رأسها بعد موته.. مقابر غريبة خلدت قصص الحب
أمس في 11:02 am من طرف عاشقة الورد

» خربت بيوتاً ولا يجدي معها تنظيف الأسنان.. معلومات لا تعرفها عن رائحة الفم الكريهة
أمس في 10:50 am من طرف عاشقة الورد

» حقائق مذهلة عن النقود: أقذر من المرحاض.. وليست مصنوعة من الورق
أمس في 10:41 am من طرف STAR

» خدعوك فقالوا: هذه الأطعمة صحية.. 11 وجبة من الأفضل الابتعاد عنها
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» "الدغدغة" لا تدفعك للضحك فحسب.. بل تعلِّمك فن الدفاع عن النفس!
أمس في 10:40 am من طرف STAR

» المسلم والمؤمن
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

» خليفة الفاخري... والرغبة في الرحيل!!
أمس في 10:15 am من طرف عاشقة الورد

» الحاجة إلى الثقافة
أمس في 9:37 am من طرف ولد الجبل

» مباريات الاثنين 28-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 8:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الثوار يكتشفون قصة حب القذافي من طرف واحد ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الثوار يكتشفون قصة حب القذافي من طرف واحد ..

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2011-08-26, 1:42 pm


الثوار يكتشفون قصة حب القذافي من طرف واحد ..









يبدو أن القذافي تعثر وهو يلملم حوائجه للفرار من الثوار الليبيين،
فقد نسي في بيته بالعزيزية ما كان يمكن أن يخفف عنه وطأة العيش كأشهر هارب
مطلوب القبض عليه حيا أو ميتا، وهو صور مختارة جمعها في "ألبوم" خاص وضعه
في غرفة نومه، ولم يحمله معه وهو يفر من المكان.



جميع صور الألبوم هي لأمريكية كان مولعا بها من دون أن يدري بهذا
الولع الصامت أحد، حتى ولا المرأة التي كانت نجمة البيت الأبيض طوال 8
سنوات في عهد الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، وهي سكرتيرته للأمن
القومي ووزيرة الخارجية فيما بعد، كوندوليزا رايس، أو "ليزا" وأحيانا
"كوندي" كما سمعوه يختصر اسمها.


ذلك الألبوم عثر عليه الثوار حين دخلوا بيته الأربعاء الماضي. ويبدو
أنهم لم ينتبهوا لمعنى وجود صور بالعشرات لرايس في غرفة زعيم متزوج وأب
لثمانية أبناء من زوجتين، فأهملوه وتركوه، الى أن وقع الألبوم بأيدي من
يعرف أهميته، وهم إعلاميون فاجأتهم الصور ولم يجدوا لها إلا تفسيرا واحدا.


أحبها ومعجب بها وفخور صور كوندوليزا في الألبوم السري للعقيد
بالتأكيد هناك حكاية حب من طرف واحد عاشها العقيد القذافي في فترة ما من
السنوات العشر الأخيرة، بحسب ما توحي به الصور، كما ما تدل عليه مواقفه في
تلك المدة، بل إن معظم تصرفاته كانت تكشف عن وقوعه في حالة إعجاب الى حد
العشق بكوندوليزا التي ما زالت عزباء، مع أن عمرها 57 سنة الآن.

نراه في إحدى الصور مثلا وهو واقف منشرح وسعيد وكوندوليزا الى جانبه
خجولة بعض الشيء، ونراه في صورة ثانية وهو جالس مستكين يتأمل فيها، بينما
لا تدري هي أي مشاعر كانت تختلج في نفسه أثناء لقائها به في 5
أيلول/سبتمبر 2008 ببيته في طرابلس الغرب، وكانت أول زيارة يقوم بها وزير
خارجية أمريكي منذ 1953 الى ليبيا.


العقيد ينظر إلى كوندي بإعجاب وفي تلك الزيارة خاطبها العقيد القذافي
بلقب "كوندي" فصحح له معاونوها لقب التدليل، وقال له أحدهم: "تقصد ليزا" ؟
فقال: "ليزا.. ليزا". مع ذلك لم يصافح العقيد كوندوليزا رايس في تلك
الزيارة، ربما لأنها قامت بها في شهر رمضان من ذلك العام، بل وضع يده
اليمنى عند موضع القلب من الصدر للترحيب التقليدي.

وأهداها القذافي خلال الزيارة نسخة من "الكتاب الأخضر" وخاتما من
الماس وعقود وقلادة حفر بداخلها صورته، وهو ما بلغت قيمته 212 ألف دولار،
طبقا لما ورد عنها في جردة أعدها البيت الأبيض في 2009 بالهديا التي
تسلمها الرئيس الأمريكي والمسؤولون معه بشكل عام، لذلك تم وضعها في
المكتبة الرئاسية الأمريكية، وطواها النسيان واختفت من ذاكرة رايس
بالتأكيد.


وفي عدد الأربعاء الماضي من صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية نقرأ أن
القذافي قال في منتصف 2007 إنه يؤيد رايس وسماها "عزيزتي الإفريقية
السمراء" في مقابلة تلفزيونية ذلك العام. كما قال: "أنا معجب بها، وفخور
بالطريقة التي تتعامل بها مع القادة العرب (..) أحبها ومعجب بها وفخور
لأنها امرأة سمراء من أصول إفريقية".

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34607
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى