منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» هل تعلم ان خمس دول عربية تتصدر العالم في الدخول على المواقع الاباحية
أمس في 4:35 am من طرف عبدالله الشندي

» إنها السيارة الأقوى في العالم
أمس في 4:26 am من طرف عبدالله الشندي

»  دبي تعتمد أكبر موازنة في تاريخها صحافيو إيلاف
أمس في 4:22 am من طرف عبدالله الشندي

» محطات في حياة شكسبير
أمس في 4:20 am من طرف عبدالله الشندي

» لاند روفر: ديفندر الجديدة يتكون مثيرة للجدل
أمس في 4:17 am من طرف عبدالله الشندي

» نيسان تختبر سيارات أجرة ذاتية القيادة في اليابان
أمس في 4:15 am من طرف عبدالله الشندي

» هل تعثر فيسبوك في تكنولوجيا الواقع الافتراضي؟
أمس في 4:12 am من طرف عبدالله الشندي

» محتالو المواعدة عبر الإنترنت "يستخدمون عبارات حب مقولبة"
أمس في 4:10 am من طرف عبدالله الشندي

» حساء لحم البقر المطهو على البطيء
أمس في 4:09 am من طرف عبدالله الشندي

» طبق ريسوتو الفطر
أمس في 4:07 am من طرف عبدالله الشندي

»  بيلباو يستعيد ذاكرة الانتصارات على حساب ليفانتي
أمس في 1:05 am من طرف عبدالله الشندي

» ميسي يعادل رقم أسطورة ألمانيا
أمس في 1:04 am من طرف عبدالله الشندي

»  نجم تشيلسي السابق ينتزع تعادلًا قاتلًا لهيرتا برلين
أمس في 1:03 am من طرف عبدالله الشندي

»  هانوفر يستعيد انتصاراته أمام هوفنهايم
أمس في 1:01 am من طرف عبدالله الشندي

» ساسولو يخرج من دوامة الهزائم عبر بوابة كروتوني
أمس في 1:00 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


إنصاف فئتين من المجتمع المرأة والثوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إنصاف فئتين من المجتمع المرأة والثوار

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2011-09-13, 3:00 pm

إنصاف فئتين من المجتمع المرأة والثوار

هناك فئتين هامتين من المجتمع قد تحملت مصاعب كثيرة في هذه الثورة المجيدة لا توصف ولا تعد وفي جميع المجالات ، وهما المرأة والثوار .
فالمرأة وبصفة عامة والأم بصفة خاصة ، فالأم تفتح الباب وتدفع بابنها أو أبنائها الى المعركة في الجبهة فداءً للوطن ، فالأم خاصة ربة البيت منها إمرأة عاملة فعلاً ، على الرغم من أنها مثقفة ومتعلمة وإن أغلبهن خريجات جامعات ، ولكن لظروف أسرتها وتربية أطفالها أقعدتها في البيت ، فتعمل لساعات طويلة ليلاً ونهاراً تصل الى 18 ساعة عمل ، فهي أفضل مائة مرة من شخص يعمل أو يجلس على كرسي مريح وفي مكتب مكيف لإنجاز بعض الأوراق أو المعاملات ولساعات محدودة ، فهي أم تنجب وترعى الأطفال وتجهز لأفراد أسرتها الأكل والشرب ، فهي تطبخ طول اليوم وتخبز وتغسل وتكوي وتكنس البيت وتعمل كل ما يلزم أسرتها الرايح والجاي منهم دون كلل أو ملل ولها دور ظاهر وخفي ، فهي في بيتها الحامي والراعي مثلها مثل الرجل تماماً وأكثر ، فابنها وزوجها في الجبهات ، وليس غريباً على المرأة الليبية فمن قديم الزمان وهي في الحروب والمعارك ، وقد شاركت أخيها الرجل في الحرب الإيطالية وكانت تزود المجاهدين القدماء بكل ما يحتاجونه من مؤن وشراب وكساء وغير ذلك ، بالإضافة الى ذلك تعالج الجرحى وتقدم الطعام للثوار الذي تصنعه بيدها ، وتقف الى جانب أخيها الرجل وتسانده في كل أنماط الحياة ، وفي ذات الوقت تعتصم وتتظاهر في الساحات ، كما أنها تشارك بالدعاء للثوار في كل وقت ، والكثير منهن تبرعن بمجوهراتهن لمساعدة هؤلاء الثوار على الجبهات وهو آخر ما تملكه ، كل ذلك من أجل نصرة زوجها وابنها وأخيها فداءً للوطن ، فهي بحق عماد الأسرة ونصف المجتمع وأساسه المتين ، الأم التي تستقبل شهيدها بالفرح والزغاريد ، المرأة والأم التي قاست وتحملت ويلات حرب كتائب القذافي الغازية المعتدية ، المرأة والأم التي وجدت نفسها في لاحظات خارج بيتها وبلدتها وبلدها لاجئة على الحدود التونسية والمصرية فلقد ظلمت كثيراً في هذه الثورة .
وكذلك الثوار على الجبهات وسط المعارك الطاحنة والضارية، والذين عانوا ويلات الحرب في البرد والحر القارس منذ 17 فبراير والذين يتمنون الشهادة في سبيل الله في كل وقت ويتمنون بأن يكونوا في الصفوف الأمامية للمعركة في أي وقت وحتى من يقوم بزيارة ذويه وأهله أوشفي من جراحه يتمنى أن يرجع في أسرع وقت ممكن للمعركة .
لذلك نرى من الواجب على هذه الثورة المباركة عندما تستقر الأوضاع في البلاد ، فلابد لهذه الدولة الدستورية الديمقراطية الجميلة دولة العدالة والحق والقانون أن تنصف هاتين الفئتين من المجتمع والتي مهدتا الطريق لإنجاح ثورة 17 فبراير .
أولا : المرأة المجاهدة خاصة ( ربة البيت ) التي حرمت طوال سنوات عديدة منذ بداية الحرب الإيطالية الليبية والى يومنا هذا وهي محرومة من كل شيء ، فلا ضير أن تمنح على الأقل ½ مرتب إن لم يكن مرتباً كاملاً أو مكافأة مقطوعة تعتبر هبة من الثورة ، لمن هي خالية عمل منهن لتساعد بها نفسها أو تقضي بها فريضة الحج الواجبة عليها أو تسدد بها جمعياتها المتراكمة عليها أو تعالج بها نفسها إذا كانت مريضة وتتحمل في نفسها لسنوات طويلة مريبة مضت من أجل أسرتها ، نظراً لخدماتها المتواصلة طوال اليوم منذ الصباح الباكر في تجهيز الأطفال للذهاب للمدرسة وحتى منتصف الليل عندما تطمئن على أسرتها واحداً واحداً وعندما يفرغون الى النوم وهكذا تبتدئ هذه المرحلة لليوم التالي الى أن تنتهي حياتها لذلك نفتحر بهذه المرأة النموذج الرائع التي قدمت أدواراً كثيرة لا يتوقعها أحد ودعمت ثورة 17 فبراير بكل ما تملك وبكل نشاطاتها فالمرأة يحرصها الله فعلا فهي بحق ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) .
ثانياً : إنصاف الثوار الذين هم على قيد الحياة والذين قاسوا ويلات هذه الحرب الغير متكافئة والذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن في هذه الثورة ، وعليه لابد من الشعب الليبي الحر إلا أن يقدر مجهودات هؤلاء الأشخاص المجاهدين وذلك بأن يخصهم بإجور ومرتبات تكفل لهم المستوى المعيشي اللائق ومعالجة الجرحى منهم على حساب المجتمع ، وتوفير مساكن لهم ولأسرهم وتقديم جميع المزايا المالية لهم طوال حياتهم وأيضا لورثتهم من بعدهم ، كما تنصف أيضاً الشهداء منهم (رحمهم الله ) بمرتبات مجزية لأسرهم وبمساكن إن لم تكن لديهم مساكن صحية .
بقلم: محمد الغرياني بوخضرة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع

avatar
زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 36
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 158
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى