منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اطول كلمة في القرءان
أمس في 10:18 pm من طرف labraq

» قصيدة تقرأ مدح وذم
أمس في 9:59 pm من طرف labraq

» ما اروع الجمال والمروج يا جمال المروج
أمس في 9:51 pm من طرف labraq

» الجمع الذي لا واحد له
أمس في 9:37 pm من طرف labraq

» الواوين
أمس في 9:33 pm من طرف labraq

» من روائع اللغة العربية في الضبط والتشكيل واختلاف المعنى
أمس في 9:23 pm من طرف labraq

» قُل ولا تقُل في اللغة العربية
أمس في 8:36 pm من طرف labraq

» جمال اللغة العربية
أمس في 8:15 pm من طرف labraq

» براعة اللغة العربية ...
أمس في 7:02 pm من طرف labraq

» تكليف الغيثي رئيسا للمجلس التسييري لبلدية درنة
أمس في 11:19 am من طرف STAR

» منح الإذن لبلدية بنغازي بالتعاقد على كافة المشروعات المدرجة بالميزانية
أمس في 11:19 am من طرف STAR

» اجتماع لمناقشة الوضع الأمني داخل مركز طبرق الطبي
أمس في 11:17 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء» تبحث سبل حل مشاكل الشبكة بطبرق
أمس في 11:17 am من طرف STAR

» مدير مركز طبرق الطبي يتفقد سير إجراء عمليات القسطرة القلبية
أمس في 11:17 am من طرف STAR

» افتتاح المبنى الإداري لفرع التضامن الاجتماعي المرج الثلاثاء المُقبل
أمس في 11:16 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


في الهند.. تقاليد دينية تجبر الفتيات على الدعارة

اذهب الى الأسفل

في الهند.. تقاليد دينية تجبر الفتيات على الدعارة

مُساهمة من طرف STAR في 2011-09-23, 9:19 am

تذهب بوجا ذات الـ13 ربيعا إلى المدرسة، حاملة بين جنباتها حلما بأن تصبح يوما ما ممثلة بارعة، فهي تحب الغناء والرقص والكثير من الضحك.

وبوجا لا تبدو قوية في ملامحها، غير أن خلف وجهها المبتسم عزيمة فولاذية، تجعل منها أول فتاة في أسرتها تذهب إلى المدرسة، وتعقد العزم على إنهائها، فالقليل جدا من الفتيات في مجتمعها فعلن ذلك.

ولم تعط بريا أم بوجا تلك الفرصة، فهي الآن في الثلاثينيات من عمرها، في مجتمع كانت الفتيات فيه يجبرن على ممارسة الدعارة وهن صغيرات كجزء من التقاليد الموروثة.

ففي بعض القرى الهندية، ترسل الأسر فتياتهن لممارسة الدعارة، وهو تقليد بدأ بالتزام ديني في الماضي، لكنه الآن أصبح من أجل المال، وهو سلوك تحاول المنظمات القضاء عليه.

ومثل هذه القصص شائعة في مقاطعة باراتبور بولاية راجستان في غرب الهند، حيث تباع الفتيات إلى بيوت الدعارة بمجرد أن يصلن سن البلوغ،

ويحتفل السكان المحليين بطقوس البلوغ بحفل اسمه "ناثني أوتارنا،" والذي يترجم إلى "خلع حلقة الأنف،" في إشارة إلى أن الفتاة أصبحت مستعدة لإرسالها إلى تجارة الجنس، وهي على استعداد لمضاجعة زبونها الأول.

وتقول منظمة "بلان إنديا،" وهي مؤسسة خيرية تعمل في القرية للقضاء على تلك التقاليد، إن هذه الاحتفالات كانت شائعة في السابق، ولكن الآن أصبح من الصعب العثور على أسرة تعترف بأنها أقامت أحد تلك الطقوس.

ويقول النجم السينمائي الهندي أنيل كابور، باعتباره راعيا للمنظمة إن "هناك الكثير من النساء اللواتي أعيد تأهيلهن يعملن جاهدات على ضمان أن لا يزج بالفتيات من أسرهن في تلك الممارسة.. إنها خطوة صغيرة، ولكنها في الاتجاه الصحيح."

حيث تشق الطفلة بوجا طريقها، بين فتيات يدفعن في كثير من الأحيان إلى تجارة الجنس من قبل الآباء والأشقاء، الذين لا يرون بأسا في تلك الممارسة.

ويقول الرجال في تلك القرية إن إرسال بناتهم وشقيقاتهم إلى الدعارة، تقاليد تم تناقلها عبر الأجيال، وبدأت مع ثقافة "ديفداسي،" التي تعني "خدمة الإله،" حيث تكرس الفتيات أنفسهن للعمل في الجنس باسم الدين.

وفي البداية، كانت الفتيات يخدمن رجال الطبقة العليا في المجتمع المحلي، ويضطلعن بمهمة الترفيه عن الأمراء وكبار الملاك، عبر الغناء والرقص، وتدريجيا، مهد هذا الأمر الطريق نحو حياة الدعارة.

وكثير من النساء، مثل بريا والدة بوجا، وجدن أنفسهن في نهاية المطاف، في مناطق الدعارة من المدن الكبرى في الهند.

وفي مناطق تعيش معاناة مع الفقر المدقع، فإن ارسال البنات إلى تجارة الجنس ينظر اليه باعتباره وسيلة للآباء للتخلص من أعباء الأطفال، وطريقة سريعة ومربحة لجني المال.

وتقول مومس كانت تكسب 20 دولارا ليوم عمل في منطقة للدعارة في العاصمة نيودلهي، وهو مبلغ كبير من المال بالنسبة لعائلات تعيش على أقل من دولار واحد يوميا.

وكانت والدة بوجا، بريا، تعمل في بيت للدعارة في نيودلهي، وتعيش هناك لبضعة أشهر، وتكسب مبالغ سخية، ثم تعود إلى قريتها لبضعة أسابيع لقضاء بعض الوقت مع عائلتها.

وتقول إنها لا تزال تعمل كمومس لأنها لا تريد لبناتها أن يصبحن مثلها، مضيفة "ماذا فعلنا؟ نحن لا نريد لأبنائنا أن يفعلوا ذلك.. ينبغي ألا يحدث ذلك لأي إنسان."

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 119202
العمر : 33
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 198
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى