منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» صورة “السائح والقرد” تشعل المواقع وتصل للمحاكم الأمريكية
اليوم في 10:24 am من طرف STAR

» طفل ولد بعد 4 سنوات من وفاة أبويه.. كيف؟
اليوم في 10:22 am من طرف STAR

» بعد 35 سنة زواج وإنجاب 9 أطفال اكتشف أنه عقيم
اليوم في 10:21 am من طرف STAR

» صحيفة سويسرية تكشف أين وكيف يعيش أبناء القذافي!
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 21, 2018
اليوم في 10:08 am من طرف STAR

» مباريات السبت 21/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 10:02 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 22/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 10:01 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 23/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 10:00 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 24/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:59 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 25/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:57 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 26/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:57 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 27/4/2018 والقنوات الناقلة
اليوم في 9:56 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» القاهرة توضح حقيقة وضع قيود على الجوازات الليبية
اليوم في 2:27 am من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
اليوم في 2:26 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


البرلمان التركي بين صوغ دستورجديد وسنّ قانون يتيح لنسائه ا

اذهب الى الأسفل

البرلمان التركي بين صوغ دستورجديد وسنّ قانون يتيح لنسائه ا

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2011-10-03, 8:27 pm


الإثنين, 03 أكتوبر 2011
الرئيس عبدالله غل يلقي خطاباً في البرلمان أمس وبدا وراءه رئيس الوزراء رجب جيب أردوغان (أ ب)
أنقرة - «الحياة»
بعد شهور من التوتر والقطيعة، استعاد البرلمان التركي هدوءه وعافيته، مع افتتاح دورته الجديدة أول من أمس، متجاوزاً تهديدات نواب المعارضة بالمقاطعة.

وكرّس حضور قادة الجيش الكلمة الافتتاحية للرئيس عبدالله غل، بعد سنوات من القطيعة، التحول المهم الذي تشهده علاقة القيادة الجديدة للمؤسسة العسكرية بالقيادة السياسية.

وعاد النواب الأكراد، ممثلين بـ «حزب السلام والديموقراطية»، الى قاعة البرلمان وأدوا القسم الدستوري، بعد قطيعة بدأت منذ الانتخابات الاشتراعية في حزيران (يونيو) الماضي، بحجة حرمان خمسة من زملائهم من تسلّم مناصبهم، بذريعة سجنهم على ذمة قضايا لم تبتّ بها المحكمة حتى الآن.

وقال رئيس الحزب صلاح الدين دميرطاش: «إننا ننضم الى البرلمان، لنعمل من أجل السلام والحقوق المتساوية لجميع المواطنين».

وبلغ المشهد الدرامي ذروته، أثناء توجه النائب الكردية ليلى زانا الى المنصة، إذ استعاد الحضور مشهد أدائها القسم الدستوري باللغة الكردية عام 1991، ما سبّب أزمة سياسية وأدى الى حبسها عشر سنوات.

لكن زانا قرأت القسم باللغة التركية، مكتفية هذه المرة بإبدال كلمة «الشعب التركي» بـ «الدولة التركية»، انسجاماً مع مطالبتها بالاعتراف بوجود شعب كردي في تركيا.

وفي إطار البحث عن تسوية للقضية الكردية، أشار غل خلال كلمته الافتتاحية، الى أن تركيا مستعدة لمناقشة كلّ شيء، باستثناء وحدة الدولة وأراضيها، تاركاً الباب مفتوحاً مستقبلاً على حلول فيديرالية أو حكم ذاتي.

لكنه شدد على رفض أن يكون العنف أو الارهاب وسيلة للمطالبة بأي حقوق سياسية أو اقتصادية، وحضّ الأكراد على إعلان رفضهم هجمات «حزب العمال الكردستاني» ونشاطه المسلح.

كما حرص غل على وضع معايير اعتبرها أساسية للدستور الجديد الذي سيعمل البرلمان على صوغه، مشدداً على ضرورة أن تغلب عليه «روح الحرية والمرونة»، وأن يكون مختصراً ويترك للبرلمان والحكومات سنّ القوانين المفسرة لمواده.

لكن كلمة غل لم تنل مساندة نواب المعارضة أو تصفيقهم، إذ تجاهلت وضع النواب المسجونين على ذمة قضايا، والذين لم يتمكنوا من الحضور وممارسة حقهم النيابي.

ويواجه البرلمان في دورته الجديدة، تحديات أبرزها صوغ دستور جديد تمنى رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أن يكون جاهزاً قبل منتصف العام المقبل، إضافة الى تمديد الإذن سنة أخرى للحكومة بإرسال القوات البرية الى شمال العراق، لمواجهة «حزب العمال الكردستاني»، والبحث عن مخرج لمشكلة النواب المسجونين.

لكن اللافت وسط هذه القضايا المهمة، أن يكون في مقدم جدول أعمال البرلمان، سنّ قانون داخلي يسمح للنساء بارتداء البنطلون داخل البرلمان وفي أروقته، بعدما اشتكت نواب من القانون الذي يفرض عليهنّ ارتداء التنورة فقط، ما أثار تعليقات رجّحت أن يبقى هذا البرلمان مشغولاً بقضايا لباس المرأة، من الحجاب الى البنطلون، على رغم مشاغله السياسية الضخمة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72432
العمر : 52
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 222
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البرلمان التركي بين صوغ دستورجديد وسنّ قانون يتيح لنسائه ا

مُساهمة من طرف amol في 2011-10-04, 6:56 pm


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~




avatar
amol
مستشار
مستشار

انثى
عدد المشاركات : 36762
العمر : 36
رقم العضوية : 2742
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى