منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
2017-01-15, 10:29 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 10January 2017
2017-01-10, 9:39 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أحد القائمين بالعملية: كان سيف يظن أننا سنقتله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحد القائمين بالعملية: كان سيف يظن أننا سنقتله

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2011-11-21, 7:36 am


21 نوفمبر 2011
أوباري (ليبيا) – رويترز – لم يكن يرتدي السترة السوداء الأنيقة وسروال الجينز ولا ملابس القتال ذات اللون الكاكي – كما في آخر ظهور تلفزيوني له بطرابلس – فيما تحولت اللحية القصيرة الى لحية سوداء كثيفة عقب فراره على مدى اشهر.

لكن النظارة الطبية التي ترسم إطارا لعينيه الحادتين فوق ذلك الأنف المستقيم المدبب، تفضح هويته، على الرغم من تغطيته جزءا من وجهه بوشاح.

لقد أصبح سيف الإسلام – الذي كان إصلاحيا تحول الى إحدى أدوات القمع الرئيسية للمعارضة – أسيرا على متن طائرة نقل عتيقة.

حريص على أن تلتقط له الصور

مراسلة من «رويترز» اقتربت من الأسير وهو يجلس على مقعد بمؤخرة الانتونوف التي ترجع الى الحقبة السوفيتية. اقتربت من الرجل الذي حاكم وسائل الإعلام العالمية في الأشهر الأولى من «الربيع العربي». جلس مقطب الجبين شاردا يعتني بيده اليمنى التي غطت الضمادات إبهامها وإصبعين آخرين. في أحيان أخرى كان يتحدث مع آسريه، بل ويأخذ أوضاعا لتلتقط له الصور.

قلنا له: «لن نؤذيك»

وقال احمد عمار – وهو واحد من 15 مقاتلا ألقوا القبض على سيف الإسلام – «في البداية كان خائفا جدا. كان يظن أننا سنقتله». وكان مقاتلون من كتيبة خالد بن الوليد – وهي من الزنتان – اعترضوا سيارتين رباعيتي الدفع تقلان الهاربين على مسافة 64 كيلومترا – تقريبا – في الصحراء. وقال عمار «لكننا تحدثنا له بطريقة ودية وحاولنا تهدئته وقلنا له: لن نؤذيك». وقال مساعدون اعتقلوا في بني وليد إن قافلة سيف الإسلام قصفت في غارة للأطلسي في مكان قريب يحمل اسم وادي زمزم. منذ ذلك الحين سرت تكهنات بأن القبائل التي كان يرعاها والده ربما تعمل على تهريبه عبر الحدود الجنوبية، مثل اخويه واخته ووالدتهم الى النيجر او الجزائر.

لم يصل الى هذا الحد. أوباري على بعد 322 كيلومترا من الاثنتين. لكن آسريه يعتقدون أنه كان متجها الى النيجر التي كانت من بين المستفيدين من سخاء القذافي الاب ومنحت حق اللجوء للساعدي.

انتظروا ليرصدوا السيارتين

وقال عمار إن وحدته التي تجوب الصحراء منذ أسابيع وصلتها معلومة سرية بأن مجموعة صغيرة من الموالين للقذافي لم تكن تعلم من هم سيتجهون على طريق معين نحو أوباري فانتظروا ليرصدوا السيارتين تحت جنح الظلام.

واضاف «أطلقنا النيران في الهواء وعلى الأرض امامهم.. أوقفوا السيارتين ربما ليظهروا أنهم ليسوا خائفين».

يقول عادل علي احمد قائد المقاتلين إنه حاول معرفة هوية الرجل الذي بدا أنه الراكب الرئيسي وسأله «من انت؟»، جاءت الإجابة «عبدالسلام».

بدأ احمد يتعرف على الرجل فانفرد بعمار وهمس له «أعتقد انه سيف».

عادا الى السيارة، وقال عمار «أعرف من تكون. أعرفك».

انتهت المباراة. وقال أحد مقاتلي الزنتان إنه تمت مصادرة عدة بنادق كلاشينكوف وقنبلة يدوية ونحو أربعة آلاف دولار كانت في السيارة.

هذه إمكانات محدودة لرجل قاد والده واحدا من افضل الجيوش تسلحا في افريقيا، الذي يشتبه كثيرون أنه يحمل داخل ذهنه المفاتيح لمليارات مسروقة من الدولة الليبية ومخبأة في حسابات مصرفية سرية بالخارج.

وقال عمار «لم يقل اي شيء. كان خائفا جدا ثم سأل في نهاية المطاف الى أين ننتمي؟ فقلنا له كلنا ليبيون. وسأل من أي مدينة فقلنا: الزنتان».

والزنتان بعيدة عن منطقة الجبل الغربي التي اعتقل فيها القذافي.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72050
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى