منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 9:19 am من طرف ولد الجبل

» مباريات الخميس 23-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:34 am من طرف البرنس 2011

» حدث في مثل هذا اليوم March 21, 2017
2017-03-21, 8:40 pm من طرف بوفرقه

» كيف طيّرت الرياح هذه الطفلة؟
2017-03-21, 1:27 pm من طرف ولد الجبل

» من هو الطفل الذي أذن فأبهر السعوديين؟
2017-03-21, 1:23 pm من طرف ولد الجبل

» الوطن
2017-03-21, 11:33 am من طرف ولد الجبل

» فيديو مرعب لفتاة وسط مجموعة من النمور
2017-03-21, 10:47 am من طرف STAR

» اماكن سياحية ولا اروع في كرواتيا، عليكم بزيارتها قريبًا
2017-03-21, 10:46 am من طرف STAR

» "أستون مارتن" تطلق سيدان فاخرة جديدة
2017-03-21, 10:44 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 26-3-2017 والقنوات الناقلة
2017-03-21, 10:31 am من طرف STAR

» مباريات السبت 25-3-2017 والقنوات الناقلة
2017-03-21, 10:29 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 24-3-2017 والقنوات الناقلة
2017-03-21, 10:27 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 22-3-2017 والقنوات الناقلة
2017-03-21, 10:23 am من طرف STAR

» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
2017-03-21, 10:19 am من طرف STAR

» لا حنان بعدها
2017-03-21, 10:19 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أفريقيا منقسمة حول القذافي: ملاك أم مجنون؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أفريقيا منقسمة حول القذافي: ملاك أم مجنون؟

مُساهمة من طرف STAR في 2011-11-27, 8:16 am

قبل أشهر قليلة كان العقيد الليبي معمر القذافي ملكاً على ملوك أفريقيا، وكان أحد أبرز اللاعبين على مسرح القارة والمهندس الفعلي للكثير من الأحداث فيها، ولكن بعد الإطاحة بنظامه يحاول الجميع النظر إلى الإرث الذي تركه في دولها، وسط انقسام بين من يضعه في مصاف الملائكة، ومن يصنفه في خانة المجانين.

فقد كانت طرابلس لسنوات أحد أكبر المستثمرين في دول جنوبي الصحراء، من خلال مليارات من الدولارات التي كانت تخصصها لبناء الطرقات والمرافق العامة والفنادق.

ويقول ريتشارد دوين، المدير التنفيذي للجمعية الملكية الأفريقية في لندن، وهي منظمة معنية بتوفير فهم أفضل للقارة: "لقد عُرف عن القذافي دفع مبالغ مالية ضخمة كلما حاول الحصول على صداقة طرف ما."

وأضاف دوين: "لقد تمكن القذافي من شراء الولاء عبر المال، وهذه طريقة متبعة في أفريقيا، إذ يقول البعض إن القذافي قد ساعدنا، وعلينا أن نساعده بالمقابل."

ففي النيجر المجاورة لليبيا، والتي رفضت حكومتها تسليم الساعدي القذافي، نجل العقيد الفار، يبرز مسجد هائل الحجم في وسط العاصمة نيامي، حيث يحتشد الآلاف للصلاة كل يوم مستفيدين من الأموال الليبية التي استخدمت لإقامته.

وفي مالي، أقام القذافي مسجداً كبيراً في العاصمة باماكو، كما قدم الأموال الضرورية لبناء المجمّع الحكومي الذي ما زال قيد الإنشاء، كما قامت طرابلس باستثمار الكثير من الأموال في مشاريع بتشاد وبوركينا فاسو.

وقال أيو جونسون، مدير مؤسسة "فيوبوينت أفريقيا" المتخصصة في توفير معلومات حول القارة السمراء: "كل من يقوم ببناء البنية التحتية وتوفير منتجات رخيصة في الأسواق وتأمين القروض للحكومات سيحصل على نفوذ واسع في أفريقيا."

ولكن جونسون لفت إلى وجود اعتبار إضافي دفع العديد من قادة أفريقيا إلى مواصلة دعمهم للقذافي، ويتمثل في قلقهم من احتمال وصول الدور إليهم وبروز خطر الإطاحة بهم دون وجود حليف يستندون إليه.

غير أن نفوذ القذافي لم ينبع من أمواله فحسب، بل إن البعض في القارة تأثر فعلاً بأفكاره وطروحاته الشعبوية، وخاصة خلال الفترة التي تولى فيها رئاسة الاتحاد الأفريقي ودعا لإنشاء "الولايات المتحدة الأفريقية،" وهي دعوة كان القادة الأفارقة يدركون بأنها غير واقعية، ولكنهم استغلوها لإظهار القذافي وكأنه أحد كبار قادة القارة.

وفي هذا الإطار، قال ريتشارد دوين: "لقد عزف القذافي كثيراً على وتر الوحدة الأفريقية، وجلب هذا الأمر له الكثير من الرضا."

أما جونسون، فقال إن من بين الأمور التي اعتمد عليها القذافي لبناء شعبيته إظهاره العداء للغرب، بحيث بات يعتبر الرجل القادر على الوقوف بوجه العالم، إلى جانب رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي.

ويرى الخبراء أن القذافي اعتمد أيضاً أسلوب إذكاء النزاعات في أفريقيا والمناطق المجاورة لإبقاء نفوذه في مختلف القضايا، وقام بتمويل ميليشيات في إقليم دارفور السوداني، وقدم المساعدة لتنظيمات شكلها الطوارق في النيجر، كما قدم الأموال والمساعدات للكثير من التنظيمات والحركات المسلحة.

ولكن هذا النوع من المساعدة هو سبب شعبيته في بعض الحالات، فمن المعروف أن القذافي كان يموّل "المؤتمر الوطني الأفريقي" في صراعه لإنهاء نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وفي هذا السياق، قال جونسون: "كل من يحاول كتابة الفصل الأخير في حياة القذافي سيكون أمام خيارات صعبة لتقييم تصرفات رجل لديه علاقات فصامية مع العالم."

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 115315
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى