منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» مروحيات الجيش الليبي تقصف مواقع الارهابيين في درنة
اليوم في 10:33 am من طرف STAR

» محطة تحلية المياه بطبرق تستلم 100 طن من مادة ” مانع الترسيب”
اليوم في 10:32 am من طرف STAR

» الشركة العامة للكهرباء: العجز المتوقع في الشبكة
اليوم في 10:30 am من طرف STAR

» مصرف الوحدة يعتذر عن إيقاف إرســال الحوالات إلى دولــة تركيـــا
اليوم في 10:30 am من طرف STAR

» رول الباذنجان بالجبن
اليوم في 10:26 am من طرف STAR

» دونجوان نساء تجرَّع السم كي لا يموت به! من هو راسبوتين.. القشة التي قصمت ظهر القيصر وقضت ع
اليوم في 10:20 am من طرف STAR

» يزداد تساقط شعرك بعد الاستحمام وفي الفرشاة هذه الفترة؟ قطعاً هذا هو السبب
اليوم في 10:19 am من طرف STAR

» وجهات سياحية رومانسية دافئة
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم November 19, 2017
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 9:38 am من طرف STAR

» ديميتروف يضرب موعدا مع جوفين في نهائي البطولة الختامية
اليوم في 4:54 am من طرف عبدالله الشندي

» طائرة الرجالهك تضم أفضل لاعب في بطولة إفريقيا
اليوم في 4:48 am من طرف عبدالله الشندي

» حوادث سطو وإطلاق نار تخيم على سباق البرازيل
اليوم في 4:45 am من طرف عبدالله الشندي

» جزيرة ياس تستضيف نخبة من الفعاليات خلال سباق الفورمولا1
اليوم في 4:44 am من طرف عبدالله الشندي

» تحليل أداء فرق فورمولا 1 في سباق جائزة البرازيل الكبرى
اليوم في 4:43 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أسماك مذهلة تنطلق كالصاروخ لاصطياد الطيور.. قصة الكائنات التي ظنها صيادون من الخيال وصدمهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أسماك مذهلة تنطلق كالصاروخ لاصطياد الطيور.. قصة الكائنات التي ظنها صيادون من الخيال وصدمهم

مُساهمة من طرف STAR في 2017-10-23, 11:58 am

هل يمكنك تخيّل أسماك مفترسة تقفز من البحر لمهاجمة الطيور؟ تبدو تلك أكثر قصص الصيادين إثارة.

يبدو أن ذلك قد يكون حقيقة وليس مجرد حكايات صيادين، فقد احتوت سلسلة ديفيد أتنبورو الجديدة "الكوكب الأزرق"، والتي ستبدأ يوم الأحد المقبل 29 أكتوبر/تشرين الأول 2017، على أول صور لأسماك تحاول اختطاف الطيور من الجو، حسب تقرير لصحيفة الصنداي تايمز البريطانية.

وتُعد هذه السمكة، سمكة الربيب العملاقة، إحدى الأسماك البحرية الضخمة المفترسة التي يمكن أن تنمو لتصبح أكبر من العديد من أسماك القرش.

المزيد من الخفايا

ولم تُعرَف قدرة تلك الأسماك على شنِّ هجمات على الطيور البحرية إلا بعد أن التقطت كاميرات مُصوِّري "الكوكب الأزرق" إحداها بوضوح، وهي تقفز من الماء في محاولةٍ منها لالتقاط طائر الخرشنة، المعروف أيضاً باسم خطاف البحر، بينما كان يُحلِّق فوق الأمواج.

ورفضت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، التي ترغب في الاحتفاظ ببعض المفاجآت للعرض الأول، أن تُصرِّح بما إذا كان طاقم التصوير الخاص بها قد التقط أي سمكة وهي تفترس تلك الطيور في الجو أم لا.

ولكن من غير المحتمل أن تكون بي بي سي بذلك السرور، حسب تقرير صنداي تايمز، إن لم تكن قد تمكَّنَت من التقاط بعض المشاهد في سلسلتها لأسماك الربيب العملاقة، وهي تلتهم طيور الخرشنة التي تُحلِّق على بعد 6 أقدام من سطح البحر.

وسيتماشى ذلك أيضاً مع عروض أتنبورو السابقة، التي تروي فيها نغمات صوته اللطيفة قصص التهام أسماك القرش لعجول البحر الصغيرة، وظاهرة أكل لحوم البشر بين الشمبانزي، ومؤخراً، تعاقُب الثعابين الخطيرة على افتراس الإيغوانة حديثة الولادة (أحفاد الديناصورات).

كالصاروخ

وقال مايلز بارتون، مخرج السلسلة: "بدا الأمر غريباً للغاية، فكيف لسمكةٍ أن تنطلق مثل الصواريخ لالتقاط الطيور من الهواء".

وأضاف: "على الرغم من كون ذلك لم يكن سوى حكاية أحد الصيادين، مع عدم وجود أدلة مُصوَّرة فوتوغرافياً لدعمها، فقد قرَّرت أنَّ ذلك الأمر يستحق القيام بأكبر مخاطرة في حياتي المهنية منذ 30 عاماً".

كانت المخاطرة مالية بالأساس. فإن تكلفة نقل الناس والمعدات إلى المواقع النائية -في هذه الحالة كانت جزيرة شعب مرجانية في سيشيل- قد تبلغ ملايين الدولارات.

ومن المعروف أن سمكة الربيب العملاقة -التي يمكن أن يصل وزنها إلى 80 كيلوغراماً- من الحيوانات الهائلة والمفترسة، إذ إنها قادرة على الصيد وحدها أو في أسرابٍ ضخمة، وتُعَد الجزيرة المرجانية التي توجد بها تلك الأسماك موطناً لحوالي 500 ألف من طيور الخرشنة.

وقال بارتون: "انطلق أربعةٌ منَّا إلى الجزيرة المرجانية النائية مع أجهزةٍ تزن 800 كيلوغرام، بما في ذلك كاميرا ثابتة، للتصوير من على متن قارب". وسرعان ما اكتشفوا أنَّ أسماك الربيب تهاجم بالفعل طيور الخرشنة، إذ تتربَّص بتلك الطيور التي تهبط إلى الماء وتسحبها لأسفل.

تستخدم السندان

وليست أسماك الربيب، صائدة الطيور، إلا واحدة من الاكتشافات العلمية المُتعدِّدة التي نتجت عن تلك السلسلة.

ومن الاكتشافات الأخرى أيضاً أن بعض الأسماك قد تعلَّمت استخدام الأدوات، مثل السمك المُهرِّج ذي النقط البرتقالية، والذي التُقِط في جزيرة ليزارد بأستراليا.

فقد تعلَّمَت كيفية فتح المحار عن طريق تكسيرها باستخدام "ما يشبه السندان"، وهو عبارة قطعة مرجانية صلبة على شكل وعاء. وكانت الأسماك تحمل بلح البحر في فمها ثم تسحقه على هذا السندان إلى أن ينكسر المحار.

وقال أتنبورو، ذو الـ91 عاماً، وهو راوي السلسلة، والذي سافر إلى بعض مواقع التصوير: "الشيء المدهش هو أنَّ كل جزءٍ من السلسلة قد أسهم في اكتشاف أشياء جديدة".

وأضاف: "كانت هناك تفاصيل، أعتقد أنها جديدةٌ تماماً، عن سلوك الأسماك. فقد رأيت فجأة تلك الأسماك التي فاق ذكاؤها توقعاتي، وكان هذا استثنائياً".

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118230
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أسماك مذهلة تنطلق كالصاروخ لاصطياد الطيور.. قصة الكائنات التي ظنها صيادون من الخيال وصدمهم

مُساهمة من طرف عبدالله الشندي في 2017-10-24, 12:35 am

سبحان الله
avatar
عبدالله الشندي
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 2001
العمر : 34
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 17/05/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى